طنجة24_وزراء اقتصاد عرب يشيدون بالبنيات التحتية المينائية والسككية بالمغرب





وزراء اقتصاد عرب يشيدون بالبنيات التحتية المينائية والسككية بالمغرب

أضيف في 20 أبريل 2017 الساعة 09:26

طنجة 24

أشاد وزراء اقتصاد عرب، امس الأربعاء بطنجة، بالبنيات التحتية المينائية والسككية بالمغرب، من قبيل ميناء طنجة المتوسط ومشروع الخط فائق السرعة لانعكاساتهما الإيجابية على الاقتصاد المغربي.

وأكد هؤلاء الوزراء، على هامش زيارة نظمت لميناء طنجة المتوسط ومشروع الخط فائق السرعة، بمناسبة الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية، أن هذه الأوراش الكبرى تشكل دليلا ساطعا على رجاحة الاختيارات التي سلكها المغرب ورؤيته الواضحة، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، من أجل تقوية نسيجه الاقتصادي والسير على درب التقدم والتنمية.

وحسب وزير المالية والتتخطيط الاقتصادي السوداني، بدر الدين محمود عباس، فإن منصة طنجة-ميد العملاقة، التي تشكل البنية المينائية الأهم على مستوى المنطقة، تبرهن على الرؤية الاقتصادية الواضحة للمغرب، كما تؤكد على دور المؤسسات النقدية العربية في تمويل هذا النوع من المشاريع المهمة.

وسجل السيد محمود عباس، أيضا، التطور الملحوظ للبنيات المحدثة لفائدة الميناء، لاسيما مشروع الخط فائق السرعة الذي سيدخل حيز الخدمة ابتداء من صيف 2018، ولكن أيضا البنى التحتية الكهربائية والطاقية والمائية التي من شأنها تسهيل نشاطها، بالإضافة إلى التأثير الإيجابي على الاقتصاد المغربي.

من جانبه، ثمن وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، محمد السعدي، الدينامية التي يشهدها قطاع البنيات التحتية، والتي تبرهن على مستقبل واعد بالنسبة للمملكة، مضيفا "لقد فاق هذا التطور تصوراتنا".

وسجل أن المنصة المينائية طنجة-ميد ومشروع الخط الفائق السرعة الذي يربط طنجة بالدار البيضاء، وكذا التطلعات المستقبلية للبلد "تبرهن على إيجابية، وسرعة ووضوح مسلك التنمية بالمغرب".

وبدوره، أكد وزير الاقتصاد الفلسطيني، عبير عودة، أن المغرب يسير على السكة الصحيحة، بفضل البنيات التحتية "الممتازة" ومشاريعه "الحيوية" التي من شأنها تقوية التنمية الاقتصادية والمبادلات التجارية وتحسين إطار عيش الساكنة.

وعلى صعيد آخر، وصف رئيس الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، عبد اللطيف يوسف، الذي اطلع على الإنجازات الكبرى والأوراش التي أطلقتها المملكة، الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية المنظمة بالرباط بـ"المثمرة"، وذلك بفضل العناية الملكية السامية والمجهودات المبذولة من قبل مختلف الأطراف المعنية، معربا عن متمنياته "بمزيد من التقدم والرخاء والسلم لهذا البلد الكبير".

وتميزت الجلسة الافتتاحية لهذه الاجتماعات بالرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمشاركين، والتي تلاها وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد.

ويشارك في أشغال الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية، التي تنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حوالي 350 شخصية من عالم المال والاقتصاد، من بينها وزراء الاقتصاد والمالية العرب، ورؤساء مجالس إدارة الهيئات المالية العربية، وعدد من ممثلي المنظمات الإقليمية والدولية.

وتعد هذه الدورة النسخة الخامسة لاجتماعات هذه الهيئات التي تحتضنها المملكة المغربية بعد تلك المنظمة سنوات 1987 (الدار البيضاء) و2000 (فاس) و2006 (الرباط) و2012 (مراكش).

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- امل كبير

فرشاشي

سؤال واش سكة قطار فائق سرعة سيكون محمي من الابقار و اغنام و اليات او سكته غير محروسة كما عادة مع قطارات و حوادث مميت

في 20 أبريل 2017 الساعة 48 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

مركز اتصال إسباني جديد يختار طنجة لتسويق خدماته

مشروع سياحي بطنجة يكبد خسائر مالية جسيمة لشركة كويتية

اتصالات المغرب تبدأ بتهييئ شبكة 4G بطنجة وسط تشكيك الزبناء

ندرة الأراضي ونفور المواطنين يخلق حالة ركود عقاري بطنجة

شركة إماراتية تفتتح مصنعا لصناعة السجائر بطنجة

ارتفاع مبيعات المنازل بإسبانيا خلال الربع الثالث من 2014

تقليص "لارام" لخطوطها يبوأ مطار طنجة مستويات متدنية وطنيا

تقرير رسمي يرصد تراجع حجم المعاملات العقارية بطنجة

خبراء: إسبانيا تعول على البنوك الإسلامية لحل مشاكلها الإقتصادية

دعم أمريكي للمغرب لإنشاء وحدة تخزين جديدة بميناء طنجة المتوسطي