طنجة24_السرعة المفرطة لسيارات نقل العمال ظاهرة قاتلة استفحلت بطنجة




السرعة المفرطة لسيارات نقل العمال ظاهرة قاتلة استفحلت بطنجة

أضيف في 19 أبريل 2017 الساعة 21:10

طنجة 24 - محسن الهاشمي

توجد المئات من سيارات نقل العمال والمستخدمين تتحرك في شوارع طنجة بالنهار والليل، وهذه السيارات يرتفع أعدادها بشكل كبير مع مرور السنوات بطنجة نظرا للطفرة الاقتصادية وافتتاح المعامل في المناطق الصناعية وازدياد أعداد العمال.

وتزامن مع ارتفاع أعداد سيارات نقل العمال في طنجة، استفحال ظاهرة خطيرة وقاتلة في أحيان كثيرة، وهي ظاهرة السرعة المفرطة التي يقود بها بعض السائقين هذه السيارات، وهي الظاهرة التي أودت بحياة عدد من الاشخاص.

أخر نتائج هذه الظاهرة المميتة التي التصقت بسيارات نقل العمال، هو ما حدث بشارع "عائشة المسافر" بحي الجيراري السبت الماضي، عندما دهست سيارة لنقل العمال طفلا صغيرا كان يهم بقطع الشارع برفقة والدته، بسبب سائق متهور كان يقود السيارة بسرعة مفرطة.

وقد فتحت هذه الحادثة المؤلمة النقاش على ظاهرة السرعة المفرطة التي يقود بها سائقو سيارات نقل المستخدمين، على مواقع التواصل الاجتماعي بين الطنجاويين، الذين ألقى أغلبهم اللوم على تهور السائقين وجشع الشركات المسؤولة على هذا القطاع الذين يعمدون إلى تشغيل سائقين لا يحترمون قانون السير، حسب تعبير النشطاء على صفحة جريدة "طنجة 24" الفيسبوكبية.

أحد النشطاء كتب معلقا على خبر حادثة السير التي راح ضحيتها طفل بالجيراري على صفحة "طنجة 24"، بأنه حان الوقت لقيام السلطات بمراجعة منح التراخيص لشركات نقل العمال، متهما هذه الشركات بالاستخفاف بأرواح المواطنين عن طريق التعاقد مع سائقين بدون خبرة، ومنهم من أصحاب السوابق العدلية.

ويضيف معلق أخر، أن أغلب سيارات نقل العمال لا يحترمون قانون السير، وبعض السائقين يسوقون وكأن الطرق لهم وحدهم، ومنهم من يدخن ويطلق الموسيقى الصاخبة، متسائلا كيف يتم تشغيل هؤلاء وكيف يحصلون على رخص السياقة في الأصل.

هذا وقد طالب عدد من النشطاء بضرورة تدخل المصالح المعنية لوضع قوانين صارمة وجزية في حق مخالفي قوانين السير، ومراجعة الرخص في هذا القطاع، لحماية المواطنين وأرواحهم، بعد سقوط عدد من الضحايا بشكل بريء.

 



تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- مصير إلى المجهول

mourad

تعليقا على موضوع السرعة المفرطة لسيارات نقل العمال :
بالله غليكم كم من سيارة لنقل العمال دهست حتى رجال الأمن؟ ماذا كانت النتيجة؟ لا شيء.
يجب أن يعرف الجميع أن أي مسؤول سواء كان من رجال الأمن أو القوات العمومية أو من السلطات المحلية بكل أصنافها لن يقدروا على التدخل من أجل
أية محاسبة لخرق القانون لأنهم مكتوفين الأيدي من السلطات العليا أعني أصحاب القرار.هؤلاء يخشون الخروج إلى الشارع تحت غطاء المطالبة بالحقوق ورفع الحيف الدي يتبجح به كل متهور وكل متصكع .
كل رجل سلطة أصبح يتعرض إلى الإبتزاز وإهانة كرامته لكن لا يقدر على فعل أي شيء لأنه يخاف على منصبه والأمثلة كثيرة.
إذن لا أمل في النواح فالأمور تزيد تفاقما والمؤسسات أصبحت حبر على ورق.
ياليت الماضي الشريف يعود لكن الحاضر المشؤوم صلوا عليه صلاة الجنازة .

في 20 أبريل 2017 الساعة 43 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الا تعرفون ؟

طنجة

الا تعرفون كيف يحصل هؤلاء على رخصة السياقة حتى تتساءلون ؟.الرشوة وما أدراك ما الرشوة .والا تعرفون لماذا يسوقون مركباتهم بتهور ؟.الرشوة تمحي القانون . فالقانون لا يطبق عليهم بفعل الرشوة . شرطة المرور عندنا فاسدة حتى النخاع , ولا أستثني الاخرين . لو كان عندنا القانون يطبق بحزم ما رأيت هؤلاء المتهورين يستخففون بأرواح الناس .وما رأيت الشركات يستخدمون هؤلاء المجرمين الذين لهم سوابق عدلية . لذلك الكل في المغرب يخبط ويتخبط . وكم في المغرب من مضحكات /// لكنه ضحك كالبكا .

في 20 أبريل 2017 الساعة 27 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- NO COMMENT

no body

très simple, cela est le résultat d'un complot entre les propriétaires de ce genre de société de transport et l 'apport que reçoit les responsables de la ville chaque mois par ces derniers.
conséquence: la police n' arrive même pas d'arrêter ces tueurs dans la route même devant eux. ils ont les instructions de leur supérieurs.
A VOUS;

في 20 أبريل 2017 الساعة 46 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- catastrophe

khalid

vraiment, ce que passe a les rues de tanger est tres dangeruex

في 20 أبريل 2017 الساعة 33 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق




أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا

إفطار جماعي لفائدة نزلاء مركز حماية الطفولة بطنجة

طنجة مدينتي تدخل الفرحة على الأسر المعوزة

جمعية العرفان ترسم البسمة على وجوه الأطفال

الحقل الجمعوي المحلي يتعزز بجمعية منتدى المعارف للتنمية

حملة طبية مجانية بمدينة أصيلة

حوالي 100 امرأة يستفدن من دروس محو الأمية، خلال الموسم التربوي الجديد لجمعية هدى الناس

الشعلة بطنجة تنظم الحملة التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الرشوة

حملة تحسيسية حول النظافة العامة بمناسبة عيد الأضحى المبارك بحي السواني

جمعيات الشرافات تتعرض للنهب - بيان صحفي -

طنجة مدينتي تنظم يوم توجيهي بثانوية ابن الخطيب