طنجة24_كتاب وآراء



(لعنة طنجة) أو صوت الهامش - د محمد شداد الحراق
بعنوان مستفز للقارئ ومثير للفضول عنون القاص الشاب رضوان بن يشرق باكورة أعماله القصصية، مقتحما بهذا المنجز الأدبي مضمار...

المزيد


التناحر النقابي في ميزان الطبقة العمالية - أحمد أيوب المهدي
ترددت كثيرا قبل الكتابة حول موضوع " التناحرالنقابي في ميزان الطبقة العمالية " لأني لست من أهل هذا البيت. و ترددت من ...

المزيد


الرجاء البيضاوي نادي الألقاب و البطولات - الصادق بنعلال
إذا كانت الرياضة الوطنية قد شهدت و مازالت عبر تاريخ مديد من العطاء ، عددا غير قليل من الأندية الكروية المتألقة و المثقلة بالمنجزات الرفيعة ،...

المزيد


سِيدِي عْمارْ - إسحاق الجباري الطاهري

اتحاد طنجة و ضرورة الخروج من النفق - الصادق بنعلال
سبق أن عبرنا عن عدم رضانا في أكثر من مناسبة عن الطريقة (غير المهنية و البعيدة عن أي وعي رياضي راجح ) ، التي يدار ...

المزيد


حكاية متسولة - رشيد بن الحاج
كانت مدينة طنجة قد خرجت من سباتها في ذلك الصباح وشرعت الحركة تدب في أوصالها عندما ركن صديقي سيارته في م...

المزيد


أشواق المغاربة في الحبّ النبوي الشريف - عبد الرحمن الشعيري منظور

التي جي في - خالد الرابطي
أن نعجب ونفرح ونصفق لمشروع القطار فائق السرعة٬ ونحمد الله كثيرا لما سينعم به علينا من اختصار للمسافة٬ وربح للوقت الذي يضيع منا داخل عربات مهترئة لقطارات حلزونية بمرافق متردية٬ أو على طريق سيار غالبا ما نضطر لتخفيض سرعة عرباتنا بسبب صيانات مقاطعه اللامنتهية٬ أو على متن حافلات نتل...

المزيد


أخطار الأخبار الصحفية و الفيسبوكية على الصحة النفسية -د.جواد مبروكي
كثيراً ما نسمع و نقرأ ونرى كميات هائلة يومية من الأخبار المحزنة والمؤلمة بدون أن ندرك أن لها عواقب وخيمة على توازننا الصحي ...

المزيد


انحرفوا أيها التلاميذ - خالد الرابطي
استلقوا على الأرصفة، وخذوا من أبواب المنازل متكأ لكم. استريحوا وأريحونا ولا تزعجونا. خذوا من الوقت ساعة حرة افعلوا فيها ما تشاؤون. ...

المزيد


+ ساعة .. “التخربيق” الحكومي مقابل صحة وراحة المواطن - مراد بنعلي
في الوقت الذي كنا ننتظر زيادة في الأجر، الذي لا يرتبط بالآخرة وعمل البر والإحسان، لكنه “الفتات” الذي نستعين به لقضاء أغراض الدنيا.. قلت، ونحن على أعتاب الانتظار في قاعة انتظار كبيرة مملوءة عن آخرها، نترقب موعد 28 أكتوبر 2018 حتى تعود الساعة القديمة إلى عادتها، ونحن نتطلع للزيادة...

المزيد


بني مكادة .. سنوات العزلة!! - محمد سدحي
قبل أن تشرق علينا الشمس من جهة مغوغة الكبيرة، لم يكن حينا القديم، بني مكادة القديمة، سوى قرية "ماكوندو" لغارسيا ...

المزيد


الفاجعة الوطنية - أيوب أخريف
عزائي الحار لعائلات ضحايا حادث قطار بوقنادل الأليم رحم الله الشهداء وألهم أهلهم و ذويهم الصبر والسلوان دعواتي ...

المزيد


أصل تسمية "سور المعكازين" .. حقيقة صادمة تبرئ الطنجاويين من الكسل والخمول - يوسف بن عيسى
لكل مدينة أمكنة أو ساحات تشتهر بها على مر العصور، ومن بين ما تشتهر به طنجة ، هناك "سور المعكازين" الكائن بوسط المدينة، وتحديدا في "البولفار". وهو عبارة عن ساحة مطلة على البحر الأبيض المتوسط. ...

المزيد


حتى الببغاء يعشق طنجة - يوسف شبعة حضري
يحكى أن أجنبيا وقع في حب طنجة، فاشترى بيتا بالزنقة الطويلة، بالقصبة، بفناء البيت قفص كبير معلق بسلسلة طرفها مشبك بالقفص وطرفها الأخر مربوط بخرسانة متدلية من السقف...

المزيد



الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة