أبحاث تكشف حقائق خطيرة.. شرب الشاي والقهوة في هذه الحالة يسبب سرطان المريء

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

أبحاث تكشف حقائق خطيرة.. شرب الشاي والقهوة في هذه الحالة يسبب سرطان المريء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شرب الشاي والقهوة الساخنة يزيد من خطورة سرطان المريء، وبناءً على ذلك يُنصح بالانتظار حتى تهدأ سخونة المشروبات قبل تناوُلها من أجل الحفاظ على صحتك.

أثبتت الأبحاث الجديدة أن الماء المغلي يسبب أورام الفم، كما يزيد من خطورة سرطان المريء، وبالتالي فإن القهوة والشاي الساخن زيادة عن اللزوم يُضاعف من خطورة الإصابة بسرطان المريء، لذلك تحاول الكثير من الأبحاث التحذير بشأن ذلك، بجانب أن الماء المغلي يسبب أورام الفم، فصرح العلماء إنه أيضًا يدمر بطانة الفم والحلق التي يمكن أن تغذي الأورام، وبعد أن تم عمل دراسة على 50.000 فرد من هؤلاء الذين يشربون فنجانهم في درجة حرارة 60 درجة، وُجد أن حوالي 90% من المحتمل أن يصابوا بالسرطان.

بالإضافة إلى أن هذه النسبة تزداد بمقدار 2.4 مرات من بين هؤلاء الذين يشربون فنجانهم بانتظام في درجة حرارة 75 درجة، وأكد الباحثين أن تجاربهم المعتمدة على الشاي ستنطبق على المشورابات الساخنة الأخرى مثل القهوة والشوكولاتة الساخنة. قال الطبيب فرهاد اسلامي من جمعية السرطان الأمريكية: “الكثير من الأشخاص يستمتعون

بالإضافة إلى أن هذه النسبة تزداد بمقدار 2.4 مرات من بين هؤلاء الذين يشربون فنجانهم بانتظام في درجة حرارة 75 درجة، وأكد الباحثين أن تجاربهم المعتمدة على الشاي ستنطبق على المشورابات الساخنة الأخرى مثل القهوة والشوكولاتة الساخنة.

قال الطبيب فرهاد اسلامي من جمعية السرطان الأمريكية: “الكثير من الأشخاص يستمتعون بشرب الشاي والقهوة والمشروبات الساخنة الأخرى”، وأضاف قائلًا: “مع ذلك وطبقًا لتقاريرنا، فإن شرب الشاي الساخن يزيد من خطورة سرطان المريء، وبناءً على ذلك يُنصح بالانتظار حتى تهدأ سخونة المشروبات قبل تناوُلها.”

نُشر في جريدة السرطان العالمية، أن القائمين على الدراسة نظروا في عادات تناول المشروبات بالنسبة للأفراد أصحاب الـ40 عامًا إلى 75 عامًا، وجدوا خلال فترة من 2004 إلى 2017 ، 317 حالة مصابة بسرطان المريء، ويُعرف أيضًا بسرطان الأنبوب الغذائي، ووجدوا أيضًا أن الرجال هم أكثر عرضة لخطر الإصابة أكثر من النساء.

أعراض سرطان المريء

تشمل الأعراض صعوبة في البلع والكلام، واستمرار عسر الهضم، أو حرقة في المعدة، بالإضافة إلى القيء بعد تناول الطعام بفترة بسيطة وفقدان الشهية، أو فقدان الوزن وألم في الجزء العلوي من البطن والصدر أو الظهر، وتُعد هذه الدراسة هي أول دراسة تربط بين المشروبات الساخنة والمرض، وذلك عن طريق ملاحظة الكثير من الأفراد خلال فترة طويلة.

قام الباحثون بجمع معلومات حول المدة التي انتظرها المشاركون بين الشاي الذي يتم سكبه وشربه، وإذا كانوا يحبونه دافئًا أو فاترًا أو حارًا أو ساخنًا جدًا، فجهزوا كوبان من الشاي واحد لأحد المشاركين، والثاني للمحاور، وذلك من أجل قياس درجة الحرارة باستخدام ميزان الحرارة الرقمي.

وعندما أصبحت درجة حرارة الشاي 75 درجة، طُلب من المشاركين أن يقوموا بأخذ رشفة من الشاي، وذلك من أجل تسجيل إذا كانت هذه درجة الحرارة المعتادة التي يتناولوا فيها المشاركين الشاي، أو يشربون الشاي في درجة حرارة أعلى.

قالت جورجينا هيل، مسؤولة المعلومات الصحية فى مركز أبحاث السرطان بالمملكة المتحدة، “تضيف هذه الدراسة إلى الدليل على أن تناول المشروبات أكثر من 60 درجة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء، لكن معظم الناس في المملكة المتحدة لا يشربون الشاي في درجات حرارة عالية”.

“طالما أنك تترك الشاي يبرد قليلاً قبل أن تشربه، أو تُضيف الحليب البارد فمن غير المرجح أن ترفع خطر إصابتك بالسرطان، بالإضافة إلى أن عدم التدخين والحفاظ على وزن صحي وخفض الكحوليات سيُزيد الاحتمالات لصالحك.”

في عام 2016، صنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان شُرب المشروبات الساخنة بصورة مبالغ فيها، بالإضافة إلى أن درجة حرارتها أكثر من 65 درجة كمادة محتملة للسرطان، بالإضافة إلى أن هذه الوكالة فحصت الدراسات التي تنظر إلى شاي يسمى “المات”، وهو نوع من أنواع الشاي يُشرب عادةً بدرجة حرارة عالية وغالبًا يوجد في جنوب أفريقيا وأسيا وأفريقيا، وقالت الدراسات أن المشكلة في سخونة الشاي التي تسبب سرطان وليس نوع الشاي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا