أحزاب سياسية تستنكر مخالفة الإجماع الوطني بخرق “الطوارئ الصحية”
ads980-250 after header


الإشهار 2

أحزاب سياسية تستنكر مخالفة الإجماع الوطني بخرق “الطوارئ الصحية”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نددت سبعة أحزاب سياسية، بخرق مجموعة من الأشخاص، ليلة السبت الأحد، لحالة الطوارئ الصحية والخروج في مظاهرات ” غير مفهومة وغير مبررة” بالشوارع المغربية في عدد من المدن، مثل طنجة وتطوان.

واعتبرت الأحزاب السياسية في بيان مشترك، تتوفر نسخة منه لدى جريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن هذه السلوكات، تأتي “خلافا للإجماع الوطني الذي تعزز في هذه الظرفية للتصدي لهذه الجائحة (فيروس كورونا)، بمختلف التدابير الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي تقوم بها بلادنا بقيادة جلالة الملك حفظه الله بكل شجاعة واستباقية”.

وأضاف البيان، أن هذه السلوكيات، هي “خرق سافر  للقانون الذي يحفظ الصالح العام ويضمن سلامة المواطنين والمجتمع،  واستهتارا بكل التوجيهات الصحية الصادرة عن السلطات الطبية  في هذا المجال”

وأكدت الأحزاب الموقعة على البيان، رفضها لهذه السلوكات لما لها من خطورة على النظام العام وعلى صحة المواطنين واستقرار المجتمع، ولما تمثله من تجاوز للقوانين والضوابط ومس بالمصلحة العامة.  

وأشاد البيان من جهة أخرى، بـ “الانضباط الواعي وروح المسؤولية العالية اللذين انخرط فيهما عموم المواطنات والمواطنين منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، وما صاحبها من تدابير حازمة للحد من انتشار جائحة فيروس “كورونا” المستجد”

وأهابت “بكافة المواطنات والمواطنين الالتزام التام بحالة الطوارئ الصحية التي أقرتها سلطات بلادنا، والانضباط الشديد لمختلف الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم وضعها، حماية لصحة المواطنين، ودفاعا عن استقرار وطننا وهو يواجه هذه الجائحة العالمية”.

هذا وتجدر الإشارة، إلى أن الأحزاب الموقعة على البيان، هي كل من العدالة والتنمية، الأصالة والمعاصرة، الحركة الشعبية، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، التجمع الوطني للأحرار، التقدم والاشتراكية، والاتحاد الدستوري


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار