أخنوش يدعو بطنجة لحل معضلة تشغيل الشباب والتجاوب مع تطلعات المواطنين
ads980-250 after header


الإشهار 2

أخنوش يدعو بطنجة لحل معضلة تشغيل الشباب والتجاوب مع تطلعات المواطنين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، أن لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة المغربية.

وأوضح أخنوش، في كلمة خلال لقاء تواصلي مع مناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة طنجة  تطوان الحسيمة، أن الحزب استوعب فحوى  خطاب الملك محمد السادس، حيث تحدث عن الاقتصاد والبنوك والتسهيلات التي يتعين أن تمنح للمقاولات الصغرى والمتوسطة وعلى دور الشباب في الاقتصاد.

وقال أخنوش إن وزراء الحزب “يدبرون 12 حقيبة ذات طابع اقتصادي، تهم الحركية الاقتصادية بالمغرب، لذا يتعين علينا أن نضطلع بدورنا وأن نكون وزراء نشيطين، أن نحرك الاقتصاد وأن نتحدث مع الناس وأن نمنحهم الأمل ونساهم في حل مشاكلهم والاستماع إليهم”، مشددا على ضرورة الحد من كل العراقيل التي “تقف في وجه استثمارات وتمويل المقاولات الصغرى” لتشغيل الشباب.

وأعلن عن أن مشروع قانون المالية، الذي ستقدمه الحكومة الأسبوع المقبل، يتضمن “امتيازات كبيرة لمواكبة المقاولة” المغربية، معتبرا أن الأمر يتعلق بمشروع مالي للحكومة “لتثبيت الثقة وإعطاء الدينامية والحد من العدمية”.

وحث رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار الشباب على ضرورة الانخراط في الاقتصاد من خلال الاضطلاع بدورهم كاملا في التشغيل الذاتي وتأسيس المقاولات الصغرى والاتيان بأفكار المقاولات الناشئة، مبرزا أن الحزب وضع تشغيل الشباب من بين أولويات عمله خلال عام 2020 عبر تشجيع الاستثمارات.

وبعد أن أشار إلى أن “السياسة هي أخلاق والتزام ووسيلة للتجاوب مع تطلعات المواطنين”، دعا رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار المناضلين إلى ضرورة الاشتغال الميداني والقرب من المواطن والمساهمة بفعالية في العملية الانتخابية في أفق الاستحقاقات المرتقبة عام 2021.

وأعلن عن إطلاق مبادرة “100 مدينة 100 يوم” ابتداء من الشهر المقبل حيث سيتنقل أطر الحزب (الوزراء والبرلمانيون وأعضاء المكتب السياسي ..) إلى مدن المملكة للاستماع للمواطنين، مبرزا أن الغاية من المبادرة، التي ستستمر لعدة أشهر، تكمن في تسطير برنامج “نابع من المواطن”.

وتم خلال هذا اللقاء التواصلي، الذي شهد حضور حوالي 6 آلاف شخص إلى جانب اعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، تقديم كلمات تمثل كافة الأقاليم والعمالات حيث تم استعراض المشاكل المتعلقة بالصحة والتعليم والتشغيل والتعمير والاستثمار، وهي المشاكل التي تعهدت قيادة الحزب بأخذها بعين الاعتبار وتقديم حلول لها.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار