أرباب المخابز ينفون تلقي الدعم الحكومي ويطالبون بفتح تحقيق
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

أرباب المخابز ينفون تلقي الدعم الحكومي ويطالبون بفتح تحقيق

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أكدت الفدرالية المغربية للمخابز والحلويات، أنها لم تتلق أي دعم مادي حكومي للحفاظ على استقرار ثمن الخبز في 1,20 درهم للقطعة الواحدة من الخبز.

وأبرز بلاغ للفدرالية، أن هذا الدعم لا يؤطره أي نص قانوني أو مرسوم تنظيمي سوى تسميتها بهذا الثمن والتي أصبحت مفقودة من السوق بفعل ضخامة تكلفتها عن ثمن بيعها.

وسجل المصدر، أن أكثر من 90 في المائة من أرباب المخابز، باتوا عاجزين كليا على مواجهة الارتفاع المتزايد في المواد الأولية والطاقية وتكاليف اليد العاملة ومختلف مستلزمات العمل، أمام مناخ لا يوفر أدنى حماية جراء انتشار الفوضى والعشوائية في الإنتاج وتسويق والعرض بسبب الأنشطة المكتفة للقطاع غير المهيكل.

كما طالب المهنيون بتقصي الحقائق حول الجهات المستفيدة من الدعم والوقوف على الكميات المستوردة المستفيدة من دعم فارق الثمن, وكذلك ” إصلاح منظومة دعم الحبوب التي تكلف خزينة الدولة الملايير والمتهم الرئيسي دائما هو قطاع المخابز وهو بريء منها والمستفيد الحقيقي هم بعض لوبيات الاستيراد والتحويل دون الفئات المستهدفة, على حد قول بلاغ الفدرالية.

ودعا المهنيون  إلى صياغة «قانون متقدم يحدد المعايير والمواصفات والخصائص الكاملة للدقيق الضامن للجودة واليقظة الغذائية للمواطنين المغاربة، وكذا فرض طرق سليمة في التلفيف ووضع البطائق التقنية على الأكياس».

الفدرالية دعت أيضا إلى “تأهيل وتنمية قطاع المخابز وإدماج القطاع غير المهيكل ليواكب تحولات العصر وتطلعات المستهلكين” بالإضافة إلى وضع “قانون تنظيمي لقطاع المخابز والحلويات يؤطر إنتاج وتوزيع وتسويق مادة الخبز وتمثيليته المهنية”.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار