أرباب محطات الوقود بالشمال يشتكون من التلاعب في أسعار المحروقات
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

أرباب محطات الوقود بالشمال يشتكون من التلاعب في أسعار المحروقات

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عبر أرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب، عن استنكارهم الشديد لـ “تلاعبات” إحدى الشركات الوطنية الكبرى الفاعلة في قطاع المحروقات.

وكشفت الجامعة الجهوية لأرباب ومسيري محطات الوقود بجهة الشمال “إن الشركة المعنية قامت بإجراء تمييزي، تمثل في بيع المحروقات بأسعار مرتفعة للمحطات التي تحمل علامتها ولكنها خاضعة للتسيير الحر، مقارنة مع المحطات التابعة للشركة والخاضعة لتسييرها المباشر”.

وسجلت الجامعة، أن هذه الشركة خفضت ثمن البيع بالمحطات التابعة لها، واستثنت الأخرى المملوكة لأصحابها، حيث فرضت عليها ثمنا تحكميا أعـلـى، وهـو مـا يعد إخلالا بينا بالمنافسة الشريفة في ثمن البيع للعموم.

واضاف المتضررون أن انخفاض أسعار البنزين والغازوال تم تطبيقه من طرف المحطات التابعة للشركات ورفضه من طرف المحطات ذات التدبير الحر باللجوء لعدم تشغيل اللوحات الكهربائية للإشعار بالأسعار، بشكل يخالف مقتضيات قانون المنافسة.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار