أسعار العقار تتحدى حالة الركود وتواصل ارتفاعها في طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

أسعار العقار تتحدى حالة الركود وتواصل ارتفاعها في طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رغم حالة الركود التي يعيشها قطاع العقار، واصلت أسعار الأصول ارتفاعها في مدينة طنجة، حسبما أشار إليه تقرير رسمي جديد حول مؤشر أسعار الأصول العقارية برسم الفصل الرابع 2018.

وأبرز التقرير الصادر عن كل من بنك المغرب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، أن مدينة طنجة سجلت ارتفاعا في أسعار الأصول العقارية، بنسبة 0.9 في المائة خلال الفصل الأخير من العام الماضي.

وسجل المصدر، ارتفاعا في أسعار الشقق (زائد 6ر0 بالمائة )، والمنازل ( زائد 8ر0 بالمائة) ، والفيلات ( زائد 9ر5 بالمائة). فيما تم تسجيل أسعار العقارات ذات الاستعمال المهني بـ 2ر1 في المائة.

ويعيش قطاع العقار بالمغرب أيامه الحالكة، إذ شهدت سنة 2018 تحقيق أسوأ أداء للمنعشين العقاريين، الذين حققوا أرباحا خيالية في نهاية العقد الماضي وبداية العقد الحالي.

وتسببت حالة الركود التي يمر منها قطاع العقار بالمملكة في نشر جو من القلق وانعدام الثقة في أوساط العاملين في القطاع العقاري منذ أزيد من أربع سنوات، ليتفاقم هذا الركود بشكل كبير مع بداية العام الجاري نتيجة مطالبة المصارف المغربية بتسديد أقساط الديون التي تسلمها مجموعة كبيرة من المنعشين لتمويل مشاريعهم المتوقفة حاليا.

ولا يتوانى المهنيون العاملون في قطاع العقار بالمغرب في التعبير عن تخوفهم من المستقبل، بسبب التراجع المتواصل للطلب على منتجاتهم السكنية من المستهلكين المغاربة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا