أسوأ مكان في الجحيم.. محجوز للسائقين الذين يقتلون الناس في الطرقات بسرعتهم المفرطة

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

أسوأ مكان في الجحيم.. محجوز للسائقين الذين يقتلون الناس في الطرقات بسرعتهم المفرطة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شهدت مدينة طنجة مساء يوم الإثنين الأخير حادثة سير مروعة، تسبب فيها سائق طائش كان يقود سيارته بسرعة مفرطة فدهس امرأة حامل وإثنين من أبنائها الصغار من جنسية أمريكية، وتوفوا جميعا ما عدا إبن واحد لازال في المستشفى تحت العناية المركزة.

الحادثة كانت مأساوية بكل المقاييس بالنسبة لمن حضرها، خاصة رؤية أطفال صغار يرتمون في الرصيف كأنهم مجرد أوراق تتلاعب بهم الرياح، في الوقت كان يمكن تفادي هذه المأساة بتخفيف السرعة.

في نفس الوقت -ليلة الإثنين- تسبب سائق متهور أخر بين المضيق والفنيدق في حادثة سير مروعة، عندما صدم سيارتين وفر من عين المكان، تاركا أسرة بكاملها داخل إحدى السيارتين مصدومة بالكامل، وقد تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات في الوقت الذي كان أب الأسرة غير قادر عن النطق بسبب هول الصدمة التي تعرض لها.

قبل أيام حادثة خطيرة راح ضحيتها العديد من النساء العاملات في جني الفراولة بمنطقة بوسلهام، وبلغ عددهن 12 ضحية وعدد من المصابات الأخريات، وأيضا كانت السرعة من أسباب الحادث. ناهيك عن العديد من الحوادث اليومية التي تقع في طرقات المغرب.

ودائما تحضر السرعة كأبرز سبب في هذه الحوادث، وعدد الضحايا الحوادث في المغرب هو عدد مهول وعبارة عن مجازر حقيقية، لم ترتكبها حتى دولة الكيان الصهيوني في حق الفلسطنيين.

هؤلاء الذين يفرطون في السرعة في الطرقات، هم أشخاص يرتكبون جرائم القتل في حق المواطنين عمدا، والذي يقتل شخص أخر عن عمد فمصيره نار جهنم خالدا فيه وفق تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

أجل، نعتقد أن أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء السائقين الزائغين، الذين ما إن يركبوا سيارتهم حتى يطلقون العنان لسيارتهم تجوب الطرقات بسرعة غير آبهين بما سيحصل من بعد.

الوضع في المغرب أصبح كارثيا بكل المقاييس، والجميع أصبح مهددا بالقتل في الطرقات، حتى لو قمت بالكثير من الاحتياطات، فإن سائقا متهورا سيتوجه إليك بقصد أو بدون ليدهسك، وبالتالي أصبح من اللازم على السلطات المعنية لوضع حد لهذا النزيف.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا