أطفال القرى يتمتعون بمهارات حركية أفضل من العيش بالمدن

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

أطفال القرى يتمتعون بمهارات حركية أفضل من العيش بالمدن

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أفادت دراسة فنلندية حديثة، بأن الأطفال الذين يعيشون في الريف والقرى يتفوقون على أقرانهم الذين يعيشون في المدن والمجتمعات العمرانية الكثيفة في المهارات الحركية.

الدراسة أجراها باحثون بكلية العلوم الرياضية والصحية في جامعة يوفاسكولا الفنلندية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (International Journal of Environmental Research and Public Health) العلمية.

ويطلق مصطلح المهارات الحركية على النشاطات الحركية التي تظهر عند معظم الأطفال، وتتضمن نشاطات مثل رمي الكرات والتقاطها، والقفز والوثب والحجل والتوازن، وتعد تلك المهارات ضرورية للألعاب المختلفة التي يقوم بها الأطفال.

وفي مرحلة الطفولة المبكرة، يعد إتقان المهارات الحركية الأساسية إحدى المهام التنموية الرئيسية للطفل، لكن هذه المهارات لا تتطور إلى المستوى الأمثل دون ممارسة.

وحسب الدراسة، فإن هناك طفل من بين 10 أطفال يعاني من تأخير في المهارات الحركية، ما يعيق مهامه اليومية، مثل ارتداء الملابس والكتابة وركوب الدراجة والجري.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق 945 طفلًا تتراوح أعمارهم بين 3 و 7 سنوات، وكانوا يعيشون في 17 مدينة و 7 مناطق ريفية في فنلندا، حيث قيموا ارتباط البيئة التي يعيشون فيها، بمدى إتقانهم للمهارات الحركية.

وكشفت النتائج أن الكثافة السكنية مرتبطة بتراجع بمهارات الأطفال الحركية، ومدى مشاركتهم في اللعب في الهواء الطلق وممارسة الرياضة بانتظام.

ووجد الباحثون أن الأطفال الفنلنديين الذين يعيشون في الريف يقضون وقتًا أطول في الهواء الطلق ولديهم مهارات حركية أفضل من أقرانهم في المنطقة الحضرية.

وقالت الدكتورة دونا نيميستو، قائد فريق البحث إن “الوقت الذي يقضيه الأطفال في الهواء الطلق، للمشاركة في الألعاب الرياضية المنظمة يعزز تعلم الأطفال للمهارات الحركية”.

وأضافت أن “الأطفال الذين يعيشون في الريف، حيث المساحات الخضرات والهواء الطلق لديهم فرصا أكبر للعب والجري والتسلق والقفز، ما يمكنهم من تطور مهاراتهم الحركية، بصورة أفضل من أقرانهم في المدن”.

وتنصح منظمة الصحة العالمية، الأطفال والشباب بممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل يوميًا، بالإضافة إلى تخصيص الجزء الأكبر من النشاط البدني اليومي للألعاب التي يتم ممارستها في الهواء الطلق.

وأضافت المنظمة، أن ممارسة النشاط البدني تساعد الشباب على نمو العظام والعضلات والمفاصل والقلب والرئتين بطريقة صحية، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن مثالي للجسم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا