إبرام صفقة “مشبوهة” تجر رئيس جماعة حجر النحل إلى محكمة جرائم الاموال
ads980-250 after header


الإشهار 2

إبرام صفقة “مشبوهة” تجر رئيس جماعة حجر النحل إلى محكمة جرائم الاموال

إشهار مابين الصورة والمحتوى

مثل رئيس جماعة حجر النحل عبد القادر الطاهر، مساء أمس الخميس، بين يدي الوكيل العام للملك لدى محكمة جرائم الأموال بالعاصمة الرباط، على لخفية شبهة تمرير صفقة عمومية في ظروف مشبوهة.

واستمع الوكيل العام للملك، للمسؤول الجماعي، الذي تحوم حوله شكوك باستغلال نفوذه من أجل تمرير صفقة مع شركة تصنيع مواد البناء يديرها شريك له في مشروع استثماري بنفس المنطقة، ما يجعله تحت طائلة شبهة تضارب المصالح.

وتعود وقائع القضية التي فجرها مستشار من حزب الأصالة والمعاصرة، إّلى سنة 2016، عندما وقعت الجماعة القروية “حجر النحل” التابعة للنفوذ الترابي لعمالة طنجة أصيلة، اتفاقية مع شركة “لافارج هولسيم المغرب”، للقيام بعدة مشاريع على مستوى تراب الجماعة.

وتعتبر مصادر جماعية، أن هذه الاتفاقية التي تتضمن بندا، بأنه “مثير للجدل”، لكونه يلزم الجماعة بتسييج أرض تابعة للأراضي السلالية توجد على مقربة من مقلع شركة “لافارج”، ما طرح تساؤلاءت حول الهدف من هذا الإجراء المتفق عليه بموجب وثيقة الاتفاقية التي لم يتم عرضها على أنظار المجلس ، ضدا على المقتضيات المنظمة لأعمال المجالس الجماعية، الذي يقتضي كذلك مصادقة السلطات المحلية على الاتفاقية.

في وقت تشير فيه وثائق عديدة، احتمال وجود شبهة تضارب المصالح بين رئيس الجماعة ومدير فرع الشمال لشركة “لافارج”، وتتمثل في وجود علاقة مصلحية بينهما كمسيرين لمقاولة مشتركة بينهما.

ومن المنتظر أن تواصل الجهات القضائية المختصة في هذه الملفات، مسطرة تعميق البحث في القضية، على أساس استدعاء جديد لرئيس الجماعة المعني، من اجل تعميق البحث


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار