إبن خالة أنطونيو رييس يحكي اللحظات الأخيرة للحادثة المروعة التي نجى منها

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

إبن خالة أنطونيو رييس يحكي اللحظات الأخيرة للحادثة المروعة التي نجى منها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشف خوان مانويل كالديرون إبن خالة اللاعب الإسباني الراحل خوسي أنطونيو رييس، عن اللحظات الأخيرة لحادثة السير المروعة التي أودت بحياة اللاعب رييس وشخص أخر، والتي نجى منها هو بصعوبة.

وقال كالديرون للصحافة الإسبانية، “كنت أنظر من زجاج النافذة كانت السيارة تسير بسرعة كبيرة”، ثم أضاف ” لا أعرف ما الذي فعله خوسي لكننا كنا نحلق في السماء بسبب السرعة”.

وذكر شهود عيان بأن السيارة ارتطمت ببعض الحواجز الصلبة، فتدحرجت في السماء مسافة 90 مترا، فلقي اللاعب رييس حتفه وإبن خالته الأخر، فيما نجى إبن خالته الثاني خوان مانويل كالديرون الذي يعاني من حروق في جسده.

وكانت الشرطة الاسبانية قد أكدت، أن أنطونيو رييس كان يقوده سيارته بسرعة 220 كيلومتر في الساعة، وهي السبب الذي أودى بحياته.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن أنطونيو رييس كان قد لعب في عدة فرق في مسيرته الاحترافية، كريال مدريد، وأرسنال، وإشبيلية وغيرهم.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا