إغلاق الشركات يزيد من ارتفاع ظاهرة البطالة في تطوان
ads980-250 after header


الإشهار 2

إغلاق الشركات يزيد من ارتفاع ظاهرة البطالة في تطوان

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يزداد الوضع الاقتصادي تأزما يوما بعد يوم في مدينة تطوان، خاصة إقدام مجموعة من الشركات التي كانت تشتغل في المنطقة الصناعية بطريق مرتيل على إغلاق أبوابها وتسريح العمال.

أخر هذه الشركات، شركة “Perla Tex 7” المتخصصة في صناعة النسيج، التي أغلقت أبوابها في الأيام الأخيرة وسرحت أزيد من 60 عاملا وتركتهم عرضة للبطالة.

ونظم العمال عدد من الوقفات الاحتجاجية يطالبون بتعويضهم على توقيفهم من العمل، في الوقت الذي أعلنت فيها الشركة إفلاسها بسبب الأزمة الاقتصادية في قطاع النسيج.

وتنضاف هذه الحادثة إلى الأزمة العامة التي تعاني منها تطوان اقتصاديا، خاصة بعد إيقاف التهريب المعيشي والتسبب في بطالة المئات من المواطنين، الأمر الذي يجعل مستقبل المدينة غامضا في ظل مؤشرات تنذر بارتفاع البطالة وغياب فرص الشغل.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار