إقليم وزان يتبنى تجربة فريدة في تأمين النقل المدرسي من خلال شركة تنمية إقليمية
ads980-250 after header


الإشهار 2

إقليم وزان يتبنى تجربة فريدة في تأمين النقل المدرسي من خلال شركة تنمية إقليمية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شرعت شركة التنمية الإقليمية لتدبير النقل المدرسي، في تقديم خدماتها بإقليم وزان، في تجربة فريدة من نوعها على الصعيد الوطني، من شانها المساهمة في دعم التمدرس بالعالم القروي.

وقال عامل إقليم وزان، مهدي شلبي، في كلمة خلال اجتماع خُصص لإطلاق خدمات شركة التنمية الإقليمية، أن هناك انتظارات وطنية من تجربة تدبير مرفق النقل المدرسي بالإقليم لكونه يشكل تجربة رائدة قد يتم تعميمها مستقبلا في كامل التراب الوطني.

وأكد شلبي، على أهمية ضمان جودة الخدمة والعدالة المجالية بين مختلف الجماعات الترابية، والمساواة في مستوى الخدمة بالنسبة لكافة التلاميذ المستفيدين، مشيدا بجهود مختلف المتدخلين لإخراج هذه التجربة لحيز الوجود.


من جانبه، أوضح رئيس مجلس إقليم وزان، العربي لمحرشي، أنه تم منح إدارة الشركة مهلة شهرين لوضع مخطط عمل مفصل لخدمة النقل المدرسي بكافة تراب إقليم وزان.

وأضاف لمحرشي، أنه سيتم عقد سلسلة لقاءات مع الجماعات الترابية لتحديد أسطول الحافلات وحظائر توقف العربات وخطوط مرورها وتسوية وضعية السائقين واقتناء برنامج معلوماتي لتدبير المرفق وتتبع مسار الحافلات.

وتوجد 117 حافلة للنقل المدرسي تشتغل بالجماعات ال 17 بإقليم وزان، يستفيد من خدماتها 5621 تلميذا مسجلا في خدمة مسار، 3068 من بينهم إناث (68 في المائة)

وانعقدت في أكتوبر الماضي الجمعية العمومية لشركة التنمية الإقليمية لتدبير النقل المدرسي بإقليم وزان، حيث تم تشكيل المجلس الإداري للشركة، حيث عهد إليها بتدبير خدمة النقل المدرسي العمومي بالعالم القروي، والتي توفرها حاليا الجماعات الترابية لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسات العمومية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار