إلياس صبياع .. قصة شاب حطمت تلاعبات الأطباء أحلامه الصغيرة ففقد رجله اليمنى
ads980-250 after header


الإشهار 2

إلياس صبياع .. قصة شاب حطمت تلاعبات الأطباء أحلامه الصغيرة ففقد رجله اليمنى

إشهار مابين الصورة والمحتوى

إلياس بياع، شاب في عقده الثاني، تعرض لحادث عادي قبل سنوات، قلب حياته رأسا على عقب وحولها إلى جحيم حقيقي، وحطم أحلامه الصغيرة، وأفقده أحد رجليه، ليدخل قائمة الأشخاص من ذوي الاحتياجات.

الياس، البالغ 20 سنة من العمر، كان، تعرض لكسر عادي في إحدى قدميه، لكنه بسبب خطأ طبي اصيب بمضاعفات، اضطرته لالتماس العلاج عند اكثر من طبيب لكن بدون جدوى.

ولا زال إلياس يتذكر الحادث جيدا، وقال لجريدة طنجة 24 الالكترونية، وهو يحكي عن ألمه ومعاناته، “ترددت على أكثر من طبيب، وكل يأخذ نصيبه من المال الذي تكبدت عائلتي الأمرين لتوفيره على امل ان استعيد عافيتي”.

وحسب هذا الشاب المكلوم، فإن تمكنه من دخول مدينة سبتة المحتلة، أحيا في نفسه بعض الامل بالنظر الى حسن المعاملة التي لاقاها هناك، لكن هذا الامل سرعان ما تبخر بعد ان اخبره الأطباء الاسبان أن الحل الوحيد هو بتر الساق.

ويمضي إلياس متحدثا بلوعة “هذا المآل هو نتيجة حتمية لتلاعبات الاطباء المغاربة بي في وقت كان من الممكن ان يكون للعلاجات التي تنقل من أجلها بين طنجة وتطوان ثمرة إيجابية”.

وبتأثر كبير ونبرة حزن وحسرة، واصل مهدي: “تبخرت أحلامي وتركت الدراسة ودخلت في حالة نفسية حرجة وفقدت السيطرة على أعصابي. لقد كنت أعيش مزيجا من الحزن والأسى والحسرة على الوضع المأساوي الذي أصبحت عليه بعد تعرضي لذلك الحادث المشؤوم”.

وأبرز الشاب أنه طرق جميع الأبواب من أجل طلب المساعدة لدى الجمعيات المختصة، وتلقّى وعودا كثيرة، إلا أن جميعها تبخرت مع مرور الوقت.

وإلياس ختم اتصاله بالجريدة بتوجيه نداء إلى الجهات المعنية لتنظر في وضعه الصحي والمادي، مؤكدا أنه طرق جميع الأبواب ولم يلق مجيبا لنداءاته الكثيرة.

ويضع الشاب رهن إشارة من يرغب في مساعدته رقم هاتفه النقال: 0689990434


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار