اتحاد طنجة.. وصيف البطولة الوطنية الذي عاد من بعيد
ads980-250 after header

الإشهار 2

اتحاد طنجة.. وصيف البطولة الوطنية الذي عاد من بعيد

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعتبر نادي اتحاد طنجة حاليا من الفرق المنافسة على الدوري الوطني المحلي، فبعد أن كان الفريق في غياهب المراكز الأخيرة، والمباريات الباهتة أداء ونتيجة، أصبح الاتحاد الآن يُضرب له ألف حساب وحساب، نظرا للطريقة التي أضحى يلعب بها، وكذا الانتدابات التي قلبت موازين الفريق.

ويأتي هذا التألق بعد تغيير الإدارة التقنية للفريق وتعيين عبد الرحيم طاليب، بمساعدة عبد الواحد بلقاسم، هذا الثنائي غير من طريقة لعب الاتحاد، ومن لياقة الفريق البدنية، ومن نهجه الهجومي الذي كان يعاني منه الفريق في مرحلة الذهاب بقيادة المرابط والعجلاني.

ويواصل الفريق الطنجي تقديمه للأداء والنتائج الجيدة، الأمر الذي مكنه من احتلال المركز الثاني مناصفة مع حسنية أكادير ب27 نقطة، هذا المركز الذي يؤهل للمشاركة في المنافسة الإفريقية .

الجماهير الطنجاوية بدورها، تحث الفريق لمواصلة التألق والتحليق في سلم الترتيب، لضمان المشاركة الإفريقية، ولما لا تحقيق البطولة الثانية على التوالي.

لكن مشوار الفريق لن يكون بتلك السهولة، إذ لا زال للفريق 13 دورة داخل الميدان وخارجها، وكلها ستكون محفوفة بخطر الخسارة أو التعادل، خصوصا وان متصدر الدوري الوطني وسع فارق المركز الأول والثاني بتسع نقاط مع مباراة مؤجلة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا