اتحاد طنجة يراهن على كسب “قمة الوصيفين” لتعزيز موقعه في المراتب الأولى
ads980-250 after header

الإشهار 2

اتحاد طنجة يراهن على كسب “قمة الوصيفين” لتعزيز موقعه في المراتب الأولى

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يواجه نادي اتحاد طنجة نظيره في المركز الثاني نادي حسنية أكادير، بعد غد الأربعاء في مباراة لن تقبل القسمة على اثنين.

فمن جهة يطمح نادي اتحاد طنجة لاحراز النقاط الثلاث، لتوسيع الفارق بين باقي الفرق المطاردة، وكذا مواصلة احتلاله للرتب الثلاثة الأولى المؤهلة للمنافسات الإفريقية،

أما من الجهة الثانية، فنجد الفريق السوسي، الذي يسعى بدوره لمواصلة الصحوة والنتائج الإيجابية، لكن مهمته لن تكون يسيرة، نظرا للفريق الذي سيلاقيه، والذي يلعب أمام أرضه وبين جمهوره.

فمواجهة الأربعاء، لن تقبل القسمة على اثنين، ففي كفة سيبادر الفريق المستضيف حصد النقاط الثلاث، وفي الكفة الثانية نجد الفريق السوسي الذي سيسعى بدوره للعودة بنقطة ثمينة من عقر دار فارس البوغاز.

إذن فلمن ستؤول الغلبة بين أصحاب المركز الثاني، ومن سيستطيع توسيع الفارق، هل للضيوف أم لأصحاب الأرض والجمهور.

ويحتل حاليا نادي اتحاد طنجة المركز الثاني ب30 نقطة، ب7 انتصارات، و9 تعادلات، مع 4 خسارات.

من جهته يحتل الفريق السوسي نفس رتبة الاتحاد، ب8 انتصارات ،و6 تعادلات، وخسارة في 5 مقابلات.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا