اختتام الدورة الثالثة لبرنامج “مدرسي.. قيم وإبداع” بطنجة
ads980-250 after header

الإشهار 2

اختتام الدورة الثالثة لبرنامج “مدرسي.. قيم وإبداع” بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اختتمت أمس الخميس بمدينة طنجة فعاليات الدورة الثالثة لبرنامج “مدرسي، قيم وإبداع”، المنظمة تحت شعار “مبدعون مواطنون”، والتي شاركت فيها حوالي 300 مؤسسة تعليمية بجميع المستويات على صعيد جهة طنجة – تطوان – الحسيمة.

وسمح الحفل، الذي ترأسه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي ووالي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة محمد اليعقوبي، بالاحتفاء وتتويج التلاميذ الذين أبانوا عن علو كعبهم في مختلف المسابقات التي تضمنها هذا البرنامج.

وشمل البرنامج مسابقات لحفظ وتجويد القرآن الكريم والرسم والمسرح والشعر والتكنولوجيا والطاقات المتجددة والسينما والبيئة والرياضة.

وشهد البرنامج، الذي كان مفتوحا أمام كل الابتدائيات والإعداديات والثانويات، العمومية والخاصة، مشاركة حوالي 250 ألف تلميذ، موزعين على 299 مدرسة بمختلف مدن وعمالات وأقاليم جهة الشمال.

وأعرب السيد أمزازي، في تصريح للصحافة، عن “إعجابه بجودة عروض وأداء التلاميذ”، مضيفا بأنه “يمكننا اليوم أن نفخر بالمدرسة المغربية، وما يمكن أن تقدمه من قيم”.

وتابع أن “المدرسة ليست فضاء للتعلم والمعرفة فقط، ولكنها أيضا فضاء للحياة، إنها مكان حيث نتعلم التربية على البيئة وعلى القيم الحقيقية للمواطنة”.

وأشار الوزير إلى أن هذا البرنامج، الذي جاء بمبادرة من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بطنجة – تطوان – الحسيمة “يستحق أن يعمم على المستوى الوطني”، داعيا مدراء الأكاديميات الجهوية إلى “استلهام هذه المبادرة في أفق تعميمها على كل الأكاديميات بالمملكة”.

من جانبها، أعربت شمس الحراق، تلميذة بالسنة الثانية باكالوريا والفائزة في مسابقة المجموعة الصوتية (كورال)، عن “سعادتها لإبراز مواهبها الغنائية في هذا البرنامج”، معتبرة أن هذا التتويج بمثابة تشجيع على مواصلة التميز في باقي المجالات.

بدوره، قال التلميذ جواد الموساوي، ذو 13 ربيعا والفائز رفقه فريقه بالجائزة الأولى في فئة التكنولوجيا والطاقات الخضراء، أنه “يشعر بالفخر لتمثيل المغرب، قريبا، في مسابقة مماثلة بالولايات المتحدة”.

ويهدف البرنامج، الذي يجري تنفيذه بتعاون مع وزارة التربية الوطنية وولاية الجهة ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، إلى تطوير قدرات ومهارات التلاميذ في المجالات الثقافية والفنية والرياضية، وغرس روح المواطنة في أنفسهم.

كما يشكل أرضية لتشجيع التلاميذ اليافعين على المشاركة في الأنشطة العامة وإبراز مواهبهم، مع جعل المؤسسة التعليمية فضاء للإبداع وترسيخ قيم التنافس واحترام الآخر.

حضر هذا الحفل رجال ونساء التعليم وعدد من رؤساء المصالح الخارجية ومسؤولون مدنيون وعسكريون.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا