“ارتفاع صاروخي” لأسعار الدواجن يكوي جيوب المستهلكين في أسواق مدينة طنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“ارتفاع صاروخي” لأسعار الدواجن يكوي جيوب المستهلكين في أسواق مدينة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ارتفعت أسعار الدواجن بشكل صاروخي؛ خلال الأيام القليلة الماضية؛ على نحو انعكس بشكل ملحوظ على القدرة الشرائية بشريحة واسعة من المواطنين.

ووصل سعر الكيلوغرام الواحد للدجاج الجاهز للذبح في أسواق مدينة طنجة؛ الى 20 درهم؛ في واحد من اعلى المعدلات المسجلة خلال العام الجاري بالنسبة لمنتوج الدواجن.

وتعزو مصادر مهنية؛ ارتفاع الطلب على هذا النوع من اللحوم، إلى جانب تراجع الإنتاج خلال هذه الفترة من السنة، والتأثيرات السلبية لتفشي فيروس كورونا المستجد على نشاط الوحدات العاملة في تربية الدواجن، في ارتفاع الأسعار.

كما ساهمت الزيادات التي طالت أسعار الأعلاف الموجهة للدواجن وأثمنة الكتاكيت في رفع كلفة الانتاج اضطر معه عدد من المربين إلى التوقف عن نشاط التربية وبالتالي انخفاض العرض مقابل الطلب وهو ما انعكس سلبا على أسعار البيع بالجملة والتقسيط

وتشير المعطيات الرسمية إلى أن استهلاك المغاربة من اللحوم ارتفع إلى ما يزيد عن 20 كيلوغراما للفرد سنويا، متخطيا التوقعات التي كانت قد حصرت معدل الاستهلاك ما بين 15 و18 كيلو للفرد.

 إلا أن التداعيات المرتبطة بتفشي فيروس كورونا خلال سنتي 2020 و 2021؛ كان لها اثر على تطور المعدل وبالتالي على الطاقة الإنتاجية الدواجن في المغرب


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار