اسبانيا تؤكد إنهاء التهريب المعيشي وتكشف آلية تصدير سلعها عبر سبتة ومليلية
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

اسبانيا تؤكد إنهاء التهريب المعيشي وتكشف آلية تصدير سلعها عبر سبتة ومليلية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشف وزير الخارجية الاسباني، خوسي مانويل ألباريس، عن اتفاق لإحداث مركزين جمركيين بمعبري سبتة ومليلية، يتيحان للشركات الاسبانية تصدير السلع بطريقة قانونية إلى المغرب.

جاء ذلك في تصريح أدلى به ألباريس، جوابا على أسئلة الصحافيين، حول تفاصيل لقائه بنظيره المغربي ناصر بوريطة، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وأكد الوزير الاسباني، أن المركزين الجمركين، سيتيحان للشركات الإسبانية تصدير السلع بطريقة قانونية إلى المغرب، بعد استيفائها لكل الشروط القانونية وأدائها الرسوم الجمركية الحاري بها العمل خلال عمليات التعشير.

وأكد مانويل ألباري، في نفس السياق على أن مسألة عودة أنشطة التهريب المعيشي، بمعبري سبتة ومليلية المحتلتين، باتت أمرا من الماضي، رغم عودة الحركة بالمعبرين ابتداء من الثلاثاء المقبل.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية، أن إعادة فتح معبري سبتة ومليلية، سيتم ابتداء من الساعة الأولى ليوم الثلاثاء المقبل، بعد أزيد من عامين من الإغلاق.

وسيُسمح في البدء بعبور مواطني منطقة شنغن وأفراد عائلاتهم قبل توسيع الإجراءات لتشمل عبور العمال في الاتجاهين بعد 31 ماي، حسب المعطيات التي أدلى بها وزير الداخلية الاسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار