استطلاع رأي: 41 في المائة من المغاربة يؤيدون اتفاق “التطبيع” مع إسرائيل
تحت اللوغو


الإشهار 2

استطلاع رأي: 41 في المائة من المغاربة يؤيدون اتفاق “التطبيع” مع إسرائيل

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أظهرت نتائج استطلاع للرأي، أن “41 في المائة من المواطنين المغاربة يؤيدون استئناف العلاقات مع إسرائيل”.

استطلاع الرأي الذي نشرت شبكة “الباروميتر العربي” نتائجه، أجري في 6 دول عربية (ليبيا، المغرب، العراق، تونس، الجزائر، لبنان والأردن).

والباروميتر العربي، هو شبكة بحثية مستقلة وغير حزبية، بحسب موقع الشبكة على الأنترنيت، وتنجز استطلاعات للرأي في جميع أنحاء العالم العربي.

وقالت الشبكة: “الأرجح أن يفسر موقف المغاربة من التطبيع، باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، بالتزامن مع إعلان التطبيع”.

وزادت: “الاتفاقات الأخيرة بين الإمارات وإسرائيل، والبحرين وإسرائيل لاقت رفضا موسعا عبر المنطقة العربية”.


وأفاد الاستطلاع، بأنه في لبنان، “يحبذ 20 بالمئة من المواطنين هذه الاتفاقات، في حين أن أقل من العُشر في كافة الدول المشمولة بالاستطلاع ينظرون إليها بعين الرضا”.

وأوضح أن “دعم اتفاقات التطبيع بين إسرائيل والمغرب، لقي دعم 21 بالمئة فقط في العراق، ثم 14 بالمئة في لبنان”.

واستأنف المغرب علاقاته مع إسرائيل في 2020، وهو العام الذي شهد توقيع 3 دول عربية أخرى، هي الإمارات والبحرين والسودان، اتفاقيات لتطبيع العلاقات مع تل أبيب.

ومن أصل 22 دولة عربية تقيم 6 دول علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل، وهي: مصر والأردن والإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

وفي 10 دجنبر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار