استطلاع: 64 في المائة من المغاربة سيتابعون مباريات المنتخب من المنزل
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

استطلاع: 64 في المائة من المغاربة سيتابعون مباريات المنتخب من المنزل

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أفاد استطلاع رأي أجرته مجموعة “سنيرجيا” (Sunergia)، بأن 63 في المائة من المغاربة سيتابعون كأس العالم لكرة القدم الذي تجري منافساته في قطر، في حين لا تنوي 33 في المائة متابعته، بينما امتنعت 3 في المائة عن التعبير عن رأيها.

وفي التفاصيل، سيتابع الرجال كأس العالم بشكل أكبر (76 في المائة). كما ستشاهد الفئات الميسورة كأس العالم بشكل كبير (83 في المائة)، وفقا لنتائج هذا الاستطلاع الذي كشف عن حماس كبير لهذه التظاهرة الكبرى.

ووفقا لاستطلاع الرأي، لا توجد تباينات كبيرة على مستوى الشرائح العمرية.

من جهة أخرى، اعتبر معدو الاستطلاع أن هذه النسخة تثير اهتماما كبيرا في صفوف المغاربة، خاصة أن المنتخب الوطني يشارك في هذا المونديال. وهو عنصر ربما كان له تأثير على هذا الاهتمام.

وأشار الاستطلاع إلى أن 30 في المائة من المغاربة، أكدوا أنهم سيشاهدون كل مباريات كأس العالم، بينما 13 في المائة لن يشاهدوا سوى بعض المباريات.

كما سيكتفي 52 في المائة من المستجو بين بمشاهدة مباريات المنتخب الوطني، في حين امتنع 25 في المائة عن التعبير عن رأيهم.

وفي التفاصيل، فإن نسبة الأشخاص الذي سيشاهدون كل المباريات أكبر في صفوف الرجال (37 في المائة)، في حين أن نسبة الأشخاص الذين سيشاهدون مباريات المنتخب الوطني فحسب أكبر في صفوف النساء (71 في المائة).

وفي ما يتعلق بمشوار المنتخب الوطني، أورد الاستطلاع أن المغاربة يميلون للتفاؤل بخصوص ذلك المسار.

وتوقع 7 في المائة من المستجوبين حول مشوار المغرب في كأس العالم، إقصاء المنتخب الوطني منذ دور المجموعات، واعتبر 15 في المائة أن المغرب سيصل إلى الدور ثمن النهائي، بينما 12 في المائة توقعوا بلوغ الدور ربع النهائي، و20 في المائة توقعوا مشوارا إلى غاية الدور نصف النهائي.

ووفقا لنتائج الاستطلاع، فإن نسبة 19 في المائة يتوقعون وصول المغرب إلى المباراة النهائية، و18 في المائة يتوقعون تتويج المغرب بكأس العالم.

وبمناسبة كأس العالم، تقدم الشركات المصنعة وسلاسل التجهيزات المنزلية عروضا خاصة وأخرى ترويجية متنوعة على منتجاتها، وفي هذا الإطار سألت المجموعة المتخصصة في دراسات السوق المغاربة عما إذا كانوا يعتزمون شراء تجهيزات لمشاهدة المباريات.

وأظهرت النتائج أن 85 في المائة من المستجوبين لن يشتروا شيئا على مستوى التجهيزات لمشاهدة المباريات، و6 في المائة يعتزمون شراء جهاز تلفاز، و4 في المئة سيشترون جهاز “مودم” (modem) للإنترنت اللاسلكي (WiFi)، و3 في المئة ينوون الاشتراك في خدمات “IPTV”، في حين يعتزم 3 في المئة اقتناء جهاز استقبال (بيين سبورتس).

وبخصوص المكان الذي سيشاهدون فيه المباريات، يفضل 64 في المائة من المستجوبين مشاهدة المباريات في بيوتهم، و42 في المائة مشاهدتها في المقهى، و4 في المائة سيشاهدونها من مقرات عملهم، في حين سيشاهدها 3 في المائة عند الأصدقاء. وعبر 1 في المائة فقط من المستجوبين عن رغبتهم في مشاهدة المباريات في التجمعات وعلى الشاشات العملاقة.

وفي التفاصيل، فإن النساء (90 في المائة)، والبالغين ما بين 55 و64 سنة، وكذا البالغين 65 سنة فما فوق (72 و81 في المائة على التوالي)، والساكنة القروية (88 في المائة)، إضافة إلى الفئات الميسورة (77 في المائة) سيشاهدون كأس العالم في بيوتهم بشكل أكبر.

وترتفع نسبة الأشخاص الذين يفضلون مشاهدة المباريات في المقاهي في صفوف الرجال (62 في المائة)، والشباب ما بين 25 و34 سنة (55 في المائة)، والساكنة القروية (50 في المائة).


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار