استعراض حوافز الاستثمار لفائدة مغاربة العالم في لقاء تواصلي بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

استعراض حوافز الاستثمار لفائدة مغاربة العالم في لقاء تواصلي بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نظم المركز الجهوي للاستثمار بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، اليوم الأربعاء بمدينة البوغاز ، لقاء تواصليا بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر، استعرض خلاله الآليات والحوافز المقدمة لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج.

ويندرج هذا اللقاء، المنظم حضوريا وعن بعد تحت شعار “مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”، في إطار تفعيل التعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الهادفة إلى إيلاء عناية خاصة بمغاربة العالم، كما يهدف إلى استعراض الخدمات المقدمة في إطار منظومة الاستثمار لتحفيز مغاربة العالم على إطلاق مشاريع على صعيد جهة طنجة-تطوان-الحسيمة.

وأشار المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار، جلال بنحيون، إلى أن هذا اللقاء السنوي، المنظم برعاية من ولاية الجهة، يحتفي بالجالية المغربية المقيمة بالخارج ويروم المحافظة على قنوات التواصل المباشر بين الجالية المغربية ومختلف الإدارات والمؤسسات الجهوية.

واعتبر أن الجالية المغربية المقيمة بالخارج جزء لا يتجزأ من المكونات المجتمعية، مبرزا أن كل المؤسسات تشيد بدور الجالية في الحفاظ على ميزان الأداء من خلال التحويلات المالية والاستثمارات المهمة التي تقوم بها، مشيرا إلى أن مغاربة العالم قادرون على جذب وتحفيز الاستثمارات والمبادلات التجارية نحو المغرب، وبإمكانهم إنشاء شراكات بين المنتجين المغاربة والوحدات التجارية والصناعية الأجنبية.

وأكد على أن مغاربة العالم “يفضلون الاستثمار في بلدهم ليساهموا في تحريك عجلة التنمية وفي توفير العيش الكريم وخلق فرص الشغل”، منوها بأنه من هذا المنطلق، تم اختيار شعار هذا السنة “مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية” ، وذلك تنزيلا للنموذج التنموي الجديد في شقه المتعلق بمساهمة مختلف الفاعلين المحليين في التنمية المحلية، لاسيما مغاربة العالم.

وبعد أن استعرض مجموعة من الإصلاحات التي باشرها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لتحسين مناخ الأعمال والنهوض بالاستثمار باعتباره أولوية وطنية، سجل بنحيون أن المملكة المغربية تخطو اليوم خطوة جديدة نحو منظومة استثمار مبتكرة لأجل تنمية شاملة، بالمصادقة على ميثاق الاستثمار، الهادف الى إحداث مناصب الشغل والنهوض بتنمية منصفة للمجال، موضحا أن التدابير الرئيسية لهذا الميثاق تتمثل في إقرار تعويضات مشتركة لدعم الاستثمارات، واعتماد تعويض مجالي إضافي لتشجيع الاستثمار في الأقاليم الأكثر هشاشة، وتعويض قطاعي إضافي يمنح تحفيزات بهدف إنعاش القطاعات الواعدة.

على صعيد آخر، توقف المسؤول عند مجموعة من المبادرات التي ساهم المركز في تنظيمها لدعم الاستثمارات ، من قبيل التحدي الدولي للذكاء الترابي من أجل التنمية المجالية والاستثمار والمقاولة، وإحداث صندوق دعم المقاولات وجذب الاستثمار والإدماج في سوق الشغل بمبادرة من مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة بشراكة مع ولاية الجهة والمركز الجهوي للاستثمار ووكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال.

من جهته، استعرض المدير العام للسلطة المينائية طنجة المتوسط، حسن عبقري، المؤهلات التي تتميز بها المنصات المينائية والصناعية واللوجستية والخدماتية التابعة لمجموعة طنجة المتوسط، والتي تشكل فرصا استثمارية واعدة بالنسبة لمغاربة العالم، موضحا ان ميناء طنجة المتوسط ساهم في رفع تنافسية المقاولات المغربية، خاصة العاملة في القطاعات التصديرية، كما ساعد على استقطاب استثمارات الفاعلين الدوليين.

بدوره، أشار مدير التخطيط والتنمية الجهوية بمجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، هشام بوزيان، إلى عدد من المبادرات التي قام بها المجلس الجهوي للرفع من الجاذبية الترابية ودعم النسيج المقاولاتي والنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، متوقفا بشكل خاص عند إحداث صندوق دعم المقاولات وجذب الاستثمار والإدماج في سوق الشغل بغلاف مالي يصل إلى مليار درهم على مدى خمس سنوات.

بينما تناول أمين مال فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالشمال، نور الدين الوجيه، جهود القطاع الخاص لتحفيز استثمارات مغاربة العالم بالوطن الأم، مبرزا في هذا الصدد أن الاتحاد أحدث الجهة الثالثة عشرة لفائدة مغاربة العالم، كما أطلق منصة رقمية لفائدة المقاولين المقيمين في الخارج.

وتطرقت المداخلات خلال هذه الندوة إلى تقديم مهام وخدمات المركز الجهوي للاستثمار، وآليات دعم تمويل المقاولات المتوسطة والصغيرة والصغيرة جدا، وصندوق دعم المغاربة المقيمين بالخارج التابع لمؤسسة “تمويلكم”، وفرص الاستثمار بجهة الشمال، إلى جانب مداخلات حول التشريعات المتعلقة بالصرف و الجمارك والجبايات والتعمير والرقمنة والسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وكان الاحتفال بيوم المهاجر قد انطلق صباح اليوم الأربعاء بافتتاح أروقة لمجموعة من المؤسسات العمومية والأبناك من أجل تقريب الخدمات لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار