اشتراكيو جهة طنجة يطلقون النار على أمل وحيد بسبب “استفرادها بالقرارات”
ads980-250 after header


الإشهار 2

اشتراكيو جهة طنجة يطلقون النار على أمل وحيد بسبب “استفرادها بالقرارات”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أصدر منتخبو حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بلاغا ناريا انتقدوا من خلاله مديرة الوكالة الجهوية لتنفيذ مشاريع مجلس الجهة، أمل وحيد.

وحسب بلاغ حزب الوردة الذي توصلت “طنجة24” بنسخة منه، فإن مديرة الوكالة أصبحت تحل محل المجلس التداولي فيما يخص برمجة مشاريع المسند تنفيذها من طرف الوكالة، وهذا يعد خرقا من الخروقات.

وأضاف اصحاب البلاغ بأنهم يُنبهون إلى ما وصفه ب”مخاطر استفراد وكالة تنفيذ مشاريع الجهة، وعكس ما سنه المشرع لها كجهاز لتنفيذ برامج ومقررات المجلس، بتسمية وتحديد أنواع المشاريع وتحديد المجالات الترابية المستفيدة منذ 2017، وخير دليل على ذلك برنامج وزّان المندمج، وبعض الاختيارات الأخرى، وخاصة تنمية الطرق القروية”.

كما طالب أصحاب البلاغ بفتح تحقيق في عملية التوظيف التي قامت بها مديرة الوكالة ومدى تقيدها بالمساطر والاجراءات التي ينص عليها القانون، وهل تمت التوظيفات بناء على الحاجيات الموضوعية لهاته المؤسسة، أم كانت هناك اعتبارات اخرى.

وسجل منتهبو حزب الوردة، ب”قلق بالغ” النزوع الكبير لمديرة الوكالة إلى كراء واقتناء السيارات ناهيك عن تلك التي سبق لمجلس الجهة وضعها رهن اشارتها، والنتيجة تضخم كبير في اسطول السيارات، ما يضرب في الصميم مبدأ الحكامة والترشيد في النفقات، يقول البلاغ.

وجاء في البلاغ بأن المنتخبون يستنكرون تدخل مديرة الوكالة السافر في اختصاصات المجلس ضدا عن القانون المنظم لمجالس الجهات.

وذكؤ اصحاب البلاغ أمثلة في هذا السياق، من قبيل أن مديرة الوكالة هي من تسهر على تنفيذ المخطط الجهوي لاعداد التراب فيما المجلس ةالمكتب لا علم لهما بماأل تنزيل هذه الوثيقة الأساسية والهامة. إضافة إلى كونها تسطو على اختصاص مجلس الجهة المتعلق بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني، حيث قامت الوكالة بمجموعة من العمليات في هذا المجال دون علم المجلس.

كما تم توقيع وعقد شركات مع جهات ومنظمات اجنبية بدون احترام المساطر القانونية التي تتطلب مصادقة المجلس وتأشيرة السلطات الحكومية وأبلغ دليل على ذلك – يقول البلاغ- “برنامج تشارك”، مع السفارة البريطانية.

وأضاف منتخبو الوردة أن مديرة الوكالة تتدخل في تحيد اعضاء المجلس الذين يتم اختيارهم لتمثيل مجلس الجهة في اللقاءات والمناظرات التي تنظمها بعض الجهات والمؤسسات الخارجية بشراكة او بدعوات من هذه المؤسسات للمشاركة في التظاهرات الدولية.

هذا وحذر أصحاب البلاغ من خطورة افراغ المجلس من اختصاصاته لفائدة مؤسسة اعتبرها المشرع اداة تنفيذ، ويقررون مراسلة الجهات المعنية بشان هاته الوضعية الشاذة معززة بالوثائق والمستندات.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار