الأساتذة المتعاقدين بجهة طنجة يعاكسون قرار تنسيقيتهم الوطنية ويتمسكون بتمديد الاضراب
ads980-250 after header


الإشهار 2

الأساتذة المتعاقدين بجهة طنجة يعاكسون قرار تنسيقيتهم الوطنية ويتمسكون بتمديد الاضراب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رفضت هيئات تنسيقية تمثل “الاساتذة المتعاقدين” بجهة طنجة تطوان الحسيمة، قرار “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، بخصوص تعليق الاضراب والعودة الى فصول التدريس ابتداء من اليوم الاثنين، حيث تقرر تمديد الشكل الاحتجاجي المطالب بالادماج في الوظيفة العمومية.

وقررت التنسيقية المحلية للاساتذة المتعاقدين بعمالة طنجة اصيلة، تمديد الاضراب لغاية 16 ابريل، في معاكسة صريحة لمقرر التنسيقية الوطنية الوطنية، التي اعلنت عن وقف الاضراب عقب جلسة حوار جمعتهم بمسؤولين في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني.

كما اعتمدت تنسيقيات محلية اخرى في مختلف اقاليم الجهة، نفس التوجه، وقررت تمديد الاضراب عن العمل، مما يكرس الانقسام الحاد في صفوف التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.
وكانت  وزارة التربية الوطنية، أعلنت أن الأساتذة المتعاقدين قرروا العودة إلى التدريس بعد 6 أسابيع من الإضراب العام. حسب
ما جاء في بيان، عقب لقاء أجراه مسؤولون في الوزارة مع النقابات التعليمية، بحضور ممثلي التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالرباط .

ومنذ 6 أسابيع، كان الأستاذة المتعاقدون بالمغرب ينظمون إضرابا عاما، للمطالبة بالإندماج بالوظيفة العمومية.وأضافت الوزارة أنها قررت “توقيف جميع الإجراءات الإدارية والقانونية المتخذة بحق بعض الأساتذة، وصرف الأجور الموقوفة، وإعادة دراسة وضعية الأساتذة الموقوفين”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا