الأمن المدرسي يتعزز بدوريات للشرطة في محيط المؤسسات التعليمية بطنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

الأمن المدرسي يتعزز بدوريات للشرطة في محيط المؤسسات التعليمية بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

باشرت دوريات أمنية خاصة، اليوم الخميس، مهام تأمين محيط المؤسسات التعليمية في مدينة طنجة وحماية المتمدرسين من مختلف الشوائب الأمنية، في إطار مقاربة جديدة ستعتمدها ولاية أمن طنجة.

وتتمثل مهام هذه الدوريات الأمنية، التي سترابط عند مداخل المؤسسات التعليمية ومحيطها، في مواكبة ولوج التلاميذ إلى هذه المؤسسات وخروجهم على مدى أوقات مختلفة من الدوام الدراسي اليومي.


وفي هذا الإطار، أوضح مصدر أمني، أن اعتماد هذه المقاربة الأمنية يأتي تفاعلا مع رغبات مدراء المؤسسات التعليمية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، للمساهمة في توفير ظروف تمدرس آمنة للتلاميذ.

من جهته، ثمن مدير ثانوية محمد بن عبد الكريم الخطابي التأهيلية، جلال الطبال، هذه المبادرة التي تعكس تجاوب المؤسسة الأمنية مع محيطها الاجتماعي، مبرزا أن هذا الإجراء من شأنه أن يسهم في تعزيز الأمن المدرسي، لا سيما خلال الفترة المسائية.

وأضاف المسؤول التربوي، في تصريحات لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن هذه المبادرة من شأنها أن تعزز التنسيق القائم بين الشرطة المدرسية  وبين مدراء المؤسسات التعليمية، على نحو سيمكن من توفير أجواء أكثر أمنا.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار