“الاتحاد الاشتراكي” ينتقد فرض تأشيرة سبتة على سكان الفنيدق ونواحيها
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“الاتحاد الاشتراكي” ينتقد فرض تأشيرة سبتة على سكان الفنيدق ونواحيها

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انتقد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ فرض مدريد تأشيرة على سكان مدينة الفنيدق وضواحيها،  لدخول مدينة سبتة المحتلة.

جاء ذلك في سؤال كتابي وجهته الكتلة النيابية للحزب إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج؛ عقب قرار إسبانيا فرض تأشيرة على سكان المنطقة، بعدما كانوا سابقا يدخلون للمدينة المحاذية لهم بدون تأشيرة.

وقالت كتلة حزب الاتحاد الاشتراكي، إن “سكان الفنيدق تفاجأوا من الإجراءات الجديدة لدخول مدينة سبتة، خلافا لما كان عليه الوضع قبل إغلاق المعبر”.

وأضافت: “دخول سبتة اقتصر على حاملي تأشيرة شينغن (الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي)، ما خلف استياء كبيرا لدى الساكنة التي لها ارتباط تاريخي بهذه المدينة، بعدما انتظرت فتح المعبر لأكثر من سنتين لزيارة عائلاتها وذويها”.

وطالبت الكتلة النيابية، بمعرفة الإجراءات التي ستتخذها وزارة الخارجية المغربية لتمكين سكان الفنيدق من الدخول إلى سبتة.

وفي 16 ماي الماضي، فتحت السلطات المغربية والإسبانية، الحدود البرية لمدينتي سبتة ومليلية، بعد سنتين من الإغلاق بسبب كورونا والأزمة التي كانت بين البلدين.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار