الاقتصاد الوطني يحدث 7 الآف منصب شغل خلال سنة

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

الاقتصاد الوطني يحدث 7 الآف منصب شغل خلال سنة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أحدث الاقتصاد الوطني خلال الربع الثاني من السنة الجارية 7 آلاف منصب شغل، مقابل 117 ألف منصب شغل في الفترة ذاتها من السنة الفارطة

وأوضحت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرتها الإخبارية، حول وضعية سوق الشغل خلال الربع الثاني من سنة 2019، أن هذا الحجم ناجم عن إحداث 132 ألف منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 125 منصب شغل بالوسط القروي.

وأفادت المذكرة أن الشغل المؤدى عنه سجل إحداث 53 ألف منصب شغل على المستوى الوطني، نتيجة إحداث 128 ألف منصب شغل بالوسط الحضري و فقدان 75 ألف بالوسط القروي.

وبالمقابل، أفاد المصدر ذاته أن الشغل غير المؤدى عنه، والذي يتكون أساسا 98 في المائة من المساعدين العائليين، فقد 46 ألف منصب ، نتيجة إحداث 4.000 منصب بالوسط الحضري و فقدان 50 ألف منصب بالوسط القروي.

وعلى اثر ذلك ،عرف معدل الشغل انخفاضا على المستوى الوطني، من 42,8 في المائة إلى 42,1 في المائة. كما انخفض هذا المعدل بالوسط القروي من 55 في المائة إلى 53,5 في المائة ، في حين استقر في 35,9 في المائة بالوسط الحضري. وقد بلغ الفارق بين معدلات الشغل لدى الرجال والنساء حوالي 44 نقطة، 64,6 في المائة و20,4 في المائة على التوالي.

وأفاد المصدر ذاته أنه خلال الفصل الثاني من سنة 2019، تميزت وضعية سوق الشغل بمواصلة تراجع معدلات النشاط والشغل، مضيفا أن حجم السكان في سن النشاط ، البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، قد سجل ارتفاعا مقارنة مع الفصل الثاني من سنة 2018، بوتيرة أعلى(+1,6في المائة) من تلك التي عرفها حجم السكان النشيطين (+0,6في المائة ).

وهكذا، تراجع معدل النشاط من 47 في المائة إلى 46 في المائة(-1 نقطة) ما بين الفترتين. كما تراجع من 41,6في المائة إلى 40,9 في المائة بالوسط الحضري (-0,7 نقطة) ومن 56,7 في المائة إلى 55,3 في المائة بالوسط القروي (-1,4 نقطة).

وقد بلغ الفارق بين معدلات النشاط لدى الرجال والنساء حوالي 47 نقطة، على التوالي 69,8 في المائة و 23 في المائة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا