البرتغال ترد اعتبارها من أوروجواي وتتأهل لثمن نهائي المونديال
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

البرتغال ترد اعتبارها من أوروجواي وتتأهل لثمن نهائي المونديال

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رد المنتخب البرتغالي اعتباره من منتخب أوروجواي وهزمه بهدفين دون رد، مساء اليوم الاثنين، في ختام الجولة الثانية من المجموعة الثامنة ببطولة كأس العالم 2022، لتتعقد فرص رفاق إدينسون كافاني ولويس سواريز لاحتلال المركز الثاني المؤهل إلى دور الـ 16.

وتكفل لاعب وسط مانشستر يونايتد “برونو فيرنانديز” بتسجيل ثنائية البرتغال هذا المساء في شباك أوروجواي، خلال الشوط الثاني من المباراة، في الدقيقتين 54 و92.

ودخل رفاق كريستيانو رونالدو هذه المباراة بطموح الفوز لمرافقة فرنسا والبرازيل إلى ثمن النهائي قبل خوض الجولة الأخيرة أمام كوريا الجنوبية، بالاضافة إلى رد الاعتبار من أوروجواي التي أخرجتهم من ثمن نهائي نسخة مونديال روسيا عام 2018.

وانتهى الشوط الأول بتعادل الفريقين من دون أهداف، مع إهدار لاعب وسط أوروجواي، بينتانكور، لفرصة مؤكدة للتسجيل في الدقيقة 32، عندما مر من 3 لاعبين برتغاليين قبل أن ينفرد بالحارس الذي تألق في منع هدف مارادوني مؤكد.

وفي الدقيقة 52 تلقى جواو فيليكس تمريرة قاتلة داخل منطقة جزاء أوروجواي، لم يكن محظوظ بالقدر الكافي بعد أن سددها بطريقة مميزة لكنها مرت جوار القائم الأيسر.

وجاء هدف البرتغال الأول في الدقيقة 54 بواسطة برونو فيرنانديز بتسديدة عرضية من الرواق الأيسر غالطت حارس مرمى أوروجواي سيرخيو روشيت بسبب تداخل كريستيانو رونالدو في اللعبة.

وأظهرت الإعادة محاولة رونالدو لضرب الكرة بالرأس لكنها مرت من أمام رأسه ما شتت تركيز الحارس لتعانق الشباك، واحتسب الفيفا الهدف باسم برونو فيرنانديز رغم احتفال رونالدو المبالغ فيه، والذي جعل البعض يعتقد أنه صاحب الهدف!

وخلال الدقائق الأخيرة من المباراة تحصلت البرتغال على ركلة جزاء نفذها برونو فيرنانديز بتسديدة متقنة في الدقيقة 92.

وسدد برونو ركلة الجزاء بسبب عدم تواجد كريستيانو رونالدو الذي ترك مكانه عند الدقيقة 82 للاعب جونكالو راموس.

وبهذه النتيجة ضمن المنتخب البرتغالي تأهله إلى المرحلة التالية بعدما رفع رصيده لـ 6 نقاط في المركز الأول للمجموعة الثامنة بفارق 3 نقاط عن المنتخب الغاني صاحب المركز الثاني والذي فاز في وقت سابق من مباريات اليوم بنتيجة 2/3 أمام كوريا الجنوبية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار