“التآمر على الملك” يورط مستشارا جماعيا بطنجة ويجره لردهات المحاكم

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

“التآمر على الملك” يورط مستشارا جماعيا بطنجة ويجره لردهات المحاكم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يواجه مستشار جماعي من حزب الأصالة والمعاصرة، ورطة كبيرة، بعدما رمى زملاءه بمجلس مدينة طنجة، بتهم ثقيلة، وصلت إلى درجة وصفهم بـ”المتآمرين على الملك”، حيث يتجه عدد من مستشاري الأغلبية إلى وضع شكايات لدى القضاء.

وكان المستشار الجماعي، قد أطلق العنان للسانه خلال جلسة الدورة العادية لشهر ماي الأخيرة، موجها كلامه لممثل السلطة المحلية بالقول “هؤلاء يريدون الإطاحة بالملك”، في إشارة منه إلى أعضاء حزب العدالة والتنمية، واعتبر أن على ممثل السلطة أن يتحمل مسؤوليته.

وجاء تصريح المعني بالأمر، الذي وصفه متتبعون بأنه “خطير”، على إثر قرار رئاسة المجلس الجماعي، إغلاق أشغال الدورة أمام الرأي العام تحسبا للاحتجاجات والفوضى التي تصطنعها باستمرار عناصر من المعارضة لعرقلة أشغال الدورات.

تصريحات المستشار المذكور تلك، أثارت جدلا كبيرا في أوساط المتتبعين، في وقت يتجه عدد من المستشارين المنتمين للأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي، إلى وضع شكايات بتهمة السب والقذف من أجل إعادة الاعتبار إليهم.

وتشير مصادر حزبية في هذا الإطار، إلى أن التوجه العام داخل حزب العدالة والتنمية في طنجة، يسير في اتجاه اللجوء إلى القضاء ، بالنظر إلى خطورة هذه الاتهامات غير المسبوقة في تاريخ المجلس الجماعي لمدينة طنجة. مشيرة إلى أنه من المنتظر أن يتم الحسم بشأن هذا الخيار.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا