التعديل الحكومي يعيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس جهة طنجة خلفا للعماري
ads980-250 after header


الإشهار 2

التعديل الحكومي يعيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس جهة طنجة خلفا للعماري

إشهار مابين الصورة والمحتوى

في وقت لم يحسم فيه رسميا في استقالة الياس العماري، من رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بدأت تكهنات مستقبل هذا المنصب تشير الى عودة رشيد الطالبي العلمي لتولي هذه المهمة، بعد اعفائه من مسؤوليته الحكومية على اثر التعديل المرتقب بعد ايام.

وكشفت مصادر جيدة الاطلاع، ان منصب رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، سيؤول الى حزب التجمع الوطني للأحرار، في شخص رشيد الطالبي العلمي، الذي يتولى الى حدود الآن منصب وزير الشباب والرياضة، والذي ينتظر ان يتم اعفاءه منه بموجب التعديل الحكومي المرتقب اعلانه مع بداية الاسبوع المقبل على ابعد تقدير.

ولا يسمح القانون التنظيمي المتعلق بالجهات، لرؤساء الجهات وكذا نوابهم بتولي مناصب حكومية، وذلك لتمكينهم من التفرغ لمهامهم ولضمان نوع من الحكامة الجيدة.

وسبق للطالبي العلمي، ان تولى رئاسة مجلس جهة الشمال، خلال الفترة الانتدابية الممتدة من 2009 حتى 2015، وهي المرحلة التي لم يكن التقطيع الترابي المعتمد يشمل اقليم الحسيمة.

هذا وما يزال الراي العام الجهوي والوطني، يترقب تأكيدا رسميا لاستقالة الياس العماري من مهامه كرئيس لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد قرابة اسبوع من تردد أنباء بخصوصها في العديد من الاوساط السياسية والإعلامية.

وجاءت الاستقالة المحتملة، ﻹلياس العماري من مهمته، قبل ايام قليلة من الموعد المفترض لانعقاد اشغال دورة اكتوبر، التي تم رفض مشروع جدول اعمالها من طرف وزارة الداخلية.

وواجه العماري، عزلة سياسية كبيرة خلال ايامه الاخيرة، تمثلت في مقاطعة اعضاء الاغلبية المسيرة للمجلس، في محاولة للاطاحة به من مهامه.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار