التقليل من شرب الماء بعد انخفاض درجات الحرارة يهدد بمخاطر صحية
ads980-250 after header


الإشهار 2

التقليل من شرب الماء بعد انخفاض درجات الحرارة يهدد بمخاطر صحية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

مع اقتراب فصل الشتاء، والشعور بالبرد، يقل الإقبال على شرب المياه، إلا عند الوجبات في بعض الأحيان، مما يشكل خطورة كبيرة على الصحة العامة للإنسان.

ويؤدي إهمال شرب الماء في الشتاء إلى الإصابة بالأمراض وتراكم السموم بالجسم، وفقدان الحيوية والنشاط بالإضافة إلى فقدان البشرة لليونتها وتعرضها للجفاف.

إن الجسم يطلب حاجته من الماء في فصل الصيف نظرا لحرارة الجو الشديدة التي يتعرض لها ، والشعور بالخمول والكسل نتيجة جفاف الماء من الجسم نسبيا.

أما في فصل الشتاء، فنتعرض لفترات نفقد خلالها كميات وفيرة من الماء دون أن نشعر، وذلك حتى لدى قيامنا بمجهود كبير  .

والمطلوب تناول كميات كبيرة من الماء في الشتاء كتلك التي نتناولها في الصيف، كما ينصح بأن تكون الكمية في حدود 4-6 أكواب من الماء يوميا، ويفضل أن يكون الماء غير بارد (من الثلاجة) حتى لا يسبب التهابا في الحلق أو ألما في الأسنان، ويمكن أن نتناول أيضا كمية مناسبة من العصير الطبيعي دون احتساب الشاي والقهوة.

فوائد كثيرة

ومن أبرز فوائد شرب الماء في فصل الشتاء أنه يعمل على إمداد الجسم بالطاقة ومنعه من الجفاف، وقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة بأن شرب 8 أكواب يوميا من الماء يمنع الإجهاد ويزد النشاط.

كما أن الإكثار من شرب الماء مفيد جدا للتخفيف من جفاف البشرة وحساسيتها المفرطة، وهو يخفف من آثار حب الشباب ويعمل على تصفية البشرة والجسم وطرد السموم والشوائب والفضلات.

ومن فوائد شرب الماء في فصل الشتاء أنه يساهم بشكل كبير بتحسين عملية هضم الطعام داخل جسم الإنسان، والوقاية من الحموضة والارتجاع.

كما يزيد من معدلات حرق السعرات الحرارية، وبالتالي الحفاظ على وزن مثالي. كما أن التعود على شرب الماء يقي من الإمساك الذي يعد مشكلة شائعة يواجهها الكثيرون.

ومن المعلوم أيضا بأن شرب الماء يساهم بزيادة مناعة الجسم وتقوية الجسم، في الوقت الذي قد يواجه فيه أمراض الشتاء كنزلات البرد والسعال والكحة.

وعند التزامك بتناول ما لا يقل عن لترين ماء في اليوم، لمدة 30 يوما، ستلاحظ انتظام ضغط الدم، ولن تعاني من هبوطه أو حتى ارتفاعه.

ويفيد خبراء الصحة والتغذية أن شرب الماء على معدة فارغة يساعد في تنظيم مستوى الأنسولين في الجسم، فهو وسيلة ناجحة لتنظيم السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكري.

وإذا كان الكثيرون يعانون من آلام المفاصل خلال فصل الشتاء، خاصة كبار السن، فإن تناول الماء على الريق يزيد من كفاءة عمل الجهاز المناعي، ويقي من التهاب المفاصل، وآلام الظهر.

باردة أو ساخنة؟

ويبتعد الكثير منا عن شرب المياه والمشروبات الباردة خلال فصل الشتاء، اعتقادا منهم أنها تؤدي إلى تبريد الجسم، ولذلك نجد أنهم يعتمد على المشروبات الساخنة مثل القهوة والشاي اعتقادا منهم أن المشروبات الساخنة سوف تؤدي إلى تدفئة الجسم والعكس صحيح، حيث إن شرب السوائل الباردة سوف يساهم في تضيق الأوعية الدموية والشعيرات الدموية الطرفية الموجودة في أصابع الأيدي والأقدام، وكذلك في الذراعين والساقين وبالتالي يحدث تدفق الدم إلى داخل الجسم ويحدث سريان للدم في الأعضاء الداخلية مع توسيع في الأوعية الدموية الداخلية وبالتالي يحدث الشعور بالتدفئة.

أما المشروبات الساخنة فإن تأثيرها في تدفئة الجسم لفترة مؤقتة (حوالي 20-  25دقيقة)، وبالتالي يحتاج الشخص إلى مزيد من الدفء فيلجأ إلى مزيد من الطعام والسكريات التي تزيد من الوزن.

لذلك ينصح التدرب على شرب الماء البارد أو العصير البارد أثناء فصل الشتاء وعدم الخوف من ذلك لأن الماء البارد والمشروبات الباردة سوف تساهم في تدفئة الجسم وتحد من الجوع الناتج من البرد ومن ثم فإن ذلك سوف يقلل الغذاء المتناول ويؤدي ذلك إلى عدم زيادة الوزن.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار