“الجامعة” تعاكس توجه اتحاد طنجة للحجر الصحي بعد تفشي كورونا بين لاعبيه
ads980-250 after header


الإشهار 2

“الجامعة” تعاكس توجه اتحاد طنجة للحجر الصحي بعد تفشي كورونا بين لاعبيه

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تتجه إدارة اتحاد طنجة، إلى ملازمة حجر صحي شامل لجميع لاعبي الفريق وطاقمه التقني والإداري، بعد تأكيد إصابة 23 لاعبا بفيروس كورونا المستجد، فيما تواجه إدارة النادي، ضغوطات من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم،لإجراء المباراة المقررة الثلاثاء المقبل أمام نهضة بركان.

وكشفت مصادر خاصة لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن إدارة النادي قررت إخضاع كافة مكونات الفريق، لحجر صحي مدته 14 يوما، بغاية حصر الحالات المؤكدة لفيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.

ويأتي هذا بعد إعلان إدارة النادي “بأسف شديد أن المسحة الطبية التي خضعت لها كل مكونات الفريق صباح أمس السبت للكشف عن فيروس كورونا جاءت 23 منها إيجابية.”، حسب ما جاء في بلاغ على صفحتها الريسمية بموقع فيسبوك.

وأوضح النادي أن الأمر يتعلق ب 16 لاعبا، وعضوين من الطاقم التدريبي، وعضو من الطاقم الطبي و3 أفراد من إدارة النادي ومكلف بمعدات الفريق.

وذكر اتحاد طنجة بأن إجراء التحاليل جاء بعد ظهور أعراض على فئة كبيرة من أعضاء طاقم ولاعبي الفريق رغم الاحترازات الوقائية الكبيرة التي خضع لها النادي واحترامه التام للبروتوكول الصحي.

ورغم هذا الوضع الذي يعيشه نادي الاتحاد الرياضي، إلا أن الجامعة الملكية المغربية التي يترأسها فوزي لقجع، مصرة على إجراء المباراة المقررة يوم الثلاثاء المقبل، بين اتحاد طنجة وضيفه نهضة بركان برسم مجريات الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة القسم الوطني الأول للبطولة الاحترافية.

وترى مصادر الجريدة، أن إجراء اللقاء في ظل هذه الظروف غير مناسب تماما، معتبرا أن الحالة النفسية للاعبين لا تسمح باللعب نهائيا، وطالب الجامعة الملكية لكرة القدم، بتأجيل هذا اللقاء إلى وقت لاحق، حفاظا على سلامة مكونات الفريق وكذا مراعاة للوضع الراهن.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار