الحساني تسعى إلى إحياء مؤسسة “دار المناخ المتوسطية” في طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

الحساني تسعى إلى إحياء مؤسسة “دار المناخ المتوسطية” في طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شكل بحث سبل تفعيل اتفاقية مؤسسة “دار المناخ المتوسطية” محور اجتماع عبر تقنية المناظرة المرئية عقدته رئيسة مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، فاطمة الحساني، مؤخرا، مع المندوب السامي للمياه والغابات، عبد العظيم الحافي، الذي هو أيضا رئيس جمعية “دار المناخ المتوسطية”.

وأوضح مجلس الجهة أن هذا الاجتماع، الذي حضره أيضا أعضاء من المكتب التنفيذي للمؤسسة، تناول سبل تفعيل اتفاقية إحداث وتدبير دار المناخ المتوسطية بمدينة البوغاز، التي صادق عليها مجلس الجهة خلال دورة مارس 2018.

وأبرزت الحساني، في هذا السياق، أن اتفاقية الشراكة التي تربط الجانبين تستلهم روحها من الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في الدورة الثانية لمؤتمر الأطراف المتوسطي حول المناخ (ميد كوب)، التي انعقدت في يوليوز 2016 بطنجة.

وأضافت أن إحداث “دار المناخ المتوسطية” وفتح أبوابها أمام كل الفاعلين وأصحاب المبادرات في هذا المجال هو مبادرة بناءة وهامة لتحقيق تضافر الجهود حول هدف واحد يتمثل في إنقاذ المناخ بحوض البحر الأبيض المتوسط.

من جهته، ذكر الحافي، حسب مجلس الجهة، بمختلف الأشواط التي قطعها مسار إحداث وتدبير مؤسسة “دار المناخ المتوسطية”، مشيرا إلى إطلاق دراسة لإعداد مخطط عمل استراتيجي وخارطة طريق تحدد الأولويات والتوجهات، وذلك في شهر شتنبر المقبل.

كما أفاد الحافي بأنه سيتم إحداث لجنة تحضيرية لإعداد الجمع العام ل”دار المناخ المتوسطية” ستتم خلاله المصادقة على القانون الأساسي والقانون الداخلي وخارطة الطريق، بالإضافة إلى إعادة انتخاب أعضاء المكتب المديري.

تجدر الإشارة، إلى أن مؤسسة “دار المناخ المتوسطية”، تهدف إلى ضمان ديمومة العمل لأجل المناخ في الحوض المتوسطي، وخلق الفرص الاقتصادية المواتية والمنضبطة لتوصيات الحفاظ على البيئة ومواجهة التغيرات المناخية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار