الحكومة الإسبانية تعارض تنظيم كأس السوبر في السعودية بسبب حقوق المرأة
ads980-250 after header


الإشهار 2

الحكومة الإسبانية تعارض تنظيم كأس السوبر في السعودية بسبب حقوق المرأة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رفضت الحكومة الإسبانية إقامة المباراة النهائية من كأس السوبر الإسباني على أراضي المملكة العربية السعودية.

وقالت المتحدث باسم الحكومة الإسبانية، إيزابيل سيلا، إن الحكومة الإسبانية تعارض إقامة المباراة في السعودية، طالما أنها لا تحترم حقوق المرأة.

غير أن قرار الحكومة ليس ملزما وقد يتجه الاتحاد الإسباني لخوض البطولة هناك حتى لو استمر الرفض.

وقالت سيلا، “نحن ندافع عن مساواة المرأة والرجل ونحملها في برنامجنا، لا تزال هناك قضايا يتعين حلها اجتماعيًا وعالميًا”.

وكانت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، حثت على عدم اللعب في البلدان التي لا تحترم حقوق المرأة.

وانتقد رئيس الاتحاد الدولي، جياني إنفانتيو، في وقت سابق، إبعاد النساء عن الملاعب في إيران.

ويعتبر الاتحاد الدولي لكرة القدم الجهة المخولة الوحيدة للموافقة على خوض بطولات محلية في الخارج.

وتبنت الحكومة الإسبانية الموقف الذي تبنته اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء الماضي، والذي أوصى 55 اتحادًا وطنيًا وجميع الأندية الأوروبية ألا تلعب في البلدان التي تكون فيها النساء مقيدة أو حقوق المرأة الأساسية لا تُحترم.

وكان الاتحاد الإسباني قرر، في فبراير الماضي، إقامة البطولة التي أجرى عليها تغييرات جذرية خارج الأراضي الإسبانية.

وأقيمت مواجهة نهائي كأس السوبر الموسم الماضي، في مدينة طنجة.

وأجرى الاتحاد تغييرات جذرية على البطولة، التي تضم أربعة أندية منافسة، بطل الدوري الإسباني والوصيف وبطل كأس ملك إسبانيا ووصيفه.

وستتحول البطولة من مباراة واحدة تجمع بين بطل الدوري الإسباني وبطل كأس الملك إلى ثلاث مواجهات، مباراتين في نصف النهائي ومباراة النهائي من دون وجود مباراة لتحديد المركزين الثالث والرابع، بحسب ما أعلن رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبالييس، في فبراير الماضي.


ads after content
شاهد أيضا
عداد الزوار