الرميد “يحتمي” بصفته الحزبية لتبرير طعنه في استقلالية القضاء
ads980-250 after header

الإشهار 2

الرميد “يحتمي” بصفته الحزبية لتبرير طعنه في استقلالية القضاء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عبر وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، عن نقيض ما سبق أن صرح به حول استقلالية القضاء، على خلفية محاكمة المستشار البرلماني عبد العالي حامي الدين، واعتبر أنه لا يمكن “منازعة القضاء في استقلاليته”.

وكان الرميد، قد هاجم من خلال تدوينة له عبر حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، جهاز القضاء في البلاد ردا على محاكمة زميله من نفس الحزب، ووصف القضاء بأنه “غير مستقل”.

الرميد الذي حاصرته أسئلة الصحفيين، اليوم الأربعاء، على هامش ندوة نظمتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، قال إن “القضاء مستقل استقلالا تاما ويجب على القضاة أن يمرروا استقلاليتهم بشكل عملي”.

وحاول الوزير المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي، أن يقدم تبريرا منسجما لموقفه هذا وما سبق أن صرح به عبر تدوينته المذكورة، وقال “لم أتحدث عن استقلالية القضاء بصفتي كوزير وإنما تحدثت بصفتي الحزبية.

وتابع “حينما أتحدث بصفتي الحزبية، فمن حق أن أقول ما أريد وأعبر عن رأيي بكامل الحرية، وفي النهاية أنا أصيب أو أخطئ”. مضيفا “حينما أتحدث بصفتي الشخصية فأنا لا أخلط بينها وبين صفتي الوزارية”

وختم وزير حقوق الإنسان، تصريحه في الموضوع بالقول “القضاء في النهاية مستقل ولا حق لأحد أن ينازعه في استقلاليته”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا