السلطة توقف “تنخيل طنجة” وجمعويون يطالبون بالتحقيق في “تبذير” المال العام
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

السلطة توقف “تنخيل طنجة” وجمعويون يطالبون بالتحقيق في “تبذير” المال العام

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أوقفت السلطات المحلية لطنجة؛ عمليات اجتثاث أشجار مكتملة النمو وتعويضها بنباتات؛ في عدد من بعض شوارع المدينة؛ في خطوة اعتبرت أنها استجابة لنبض الشارع.

وتقوم مصالح السلطة المحلية؛ بإعادة غرس الاشجار التي تم اقتلاعها خلال الأيام الماضية؛ في مسعى لإعادة الأمور إلى حالها الأول؛ بعدما أثار اجتثاثها ردود فعل رافضة.

ورحبت فعاليات جمعوية بالمدينة؛ بما اسمته “إعادة الامور الى بدايتها الأولى”؛ بإعادة غرس اشجار جديدة على الطريق.

وقال مرصد حماية البيئة والماثر التاريخية؛ ان السلطات المحلية استجابة لمجموعة من من المراسلات و سلسلة من التدخلات التي باشرها المرصد فور وقوفه على عملية اقتلاع الأشجار و تنخيل طريق الرهراه.

بينما طالبت الهيئة الوطنية لحماية المال العام و الشفافية بالمغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة؛ بفتح تحقيق وترتيب الجزاءات فيما وقع من تبدير للمال العام، والذي يتنافي والتوجهات الكبرى للدولة، لترشيد صرف المال العام و الحكامة في إنجاز المشاريع والبرامج العمومية ومنها المناطق الخضراء والتشجير.

واثار  اقتلاع اشجار من الحجمين المتوسط والكبير، ورميها بقارعة الطريق، مع تعويضها بأشجار النخيل،  وذلك على طول طريق الرهراه الرابطة بين مدار مسنانة والمتوجهة الى الغولف الملكي؛ ردود فعل مستنكرة لهذه “الجريمة البيئية” في حق البيئة الطبيعية بطنجة.

 


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار