ads980-250 after header


الإشهار 2

السيدة “زينب” تعود إلى الشارع بعد أيام قليلة من إيوائها في فندق بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

لم يكتب لمعاناة السيدة “زينب زروق” المطرودة من بيت الزوجية أن تنتهي، بعدما اضطرت للعودة إلى الشارع، لمعانقة مرارة التشرد برفقة أطفالها.

وكانت السلطات المحلية، قد حجزت غرفة في إحدى الوحدات الفندقية، لإيواء السيدة المعنية بشكل مؤقت، إلا أن استنفاذ مدة الحجز، اضطر المرأة وأبنائها إلى مغادرة الفندق والعودة إلى الشارع.

و”زينب زروق” ذات الـ 43  سنة من العمر، هي ضحية عنف زوجي داخل المنزل الذي كانت تقطنه بحي “ادرداب” رفقة زوجها الذي قام بطردها هي أطفالها، منذ ثلاثة أشهر، أمضتها في حالة تشرد وسط مخاطر صحية وأمنية تحوم حولها.

وحكت السيدة “زينب”، تفاصيل صادمة عن معاناتها مع التشرد في شوارع وأحياء مختلفة من طنجة،  قائلة بحسرة كبيرة، إنها تنقلت من مكان لآخر، حتى استقر بها المقام منذ ثلاثة أشهر وسط أرض عارية تعج بالنفايات وعربدة السكارى والمنحرفين الذين يشكلون تهديدا عليها وعلى أطفالها. حسب ما أوردته في مقابلة سابقة مع الجريدة.

وتجدد ذات السيدة، مطالبة المسؤولية وعموم المحسنين، إلى الالتفات إلى حالتها الإنسانية المزرية، واتخاذ ما يلزم لحمايتها هي وأطفالها من التشرد والمخاطر التي تتربص بها في كل مكان تحل به.

وللتفاعل مع هذه الحالة الإنسانية، يمكن الاتصال مباشرة بالسيدة “زينب زروق”، من خلال الرقم الهاتفي التالي: 0657077844


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
Loading...
شاهد أيضا
الإشهار 5