الشبيبة الإتحادية: تخفيف العقوبات هو سبب إنتشار ظاهرة الإعتداء على الأطفال والتطبيع معها خطير
ads980-250 after header


الإشهار 2

الشبيبة الإتحادية: تخفيف العقوبات هو سبب إنتشار ظاهرة الإعتداء على الأطفال والتطبيع معها خطير

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالبت الشبيبة الإتحادية بإقليم طنجة أصيلا، اليوم السبت، بمواصلة تعميق التحقيق في ملف مقتل الطفل عدنان، وكشف جميع حيثياته للرأي العام، وترتيب المسؤوليات وإنزال أشد العقوبات المقررة قانونا على كافة المتورطين والمتسترين على اقتراف هذه الأفعال الشنيعة واللاإنسانية.

وحذرت الشبيبة، في بلاغ لها توصلت طنجة 24 بنسخة منه، من أي تطبيع مع هذه الآفة الخطيرة، معتبرة أن التصدي لظاهرة الجريمة ضد الأطفال يتطلب تظافرَ جهود كافة المؤسسات والفعاليات المجتمعية وتنسيقَ مبادراتها وجهودها، وفي مقدمتها التدابير الحمائية، بما يصون النسيج المجتمعي ويكفل أسباب العيش الآمن والمشترك لجميع المواطنات والمواطنين.

كما أكدت الهيئة أن تخفيفَ العقوبات هي أحد أسباب انتشار ظاهرة الاعتداء على الأطفال حيث طالبوا السلطات المعنية، كلٌّ في مجال اختصاصها، بتشديد العقوبات على الجناة الذين يقترفون جرائم الاعتداء والإغتصاب بملاءمة التشريعات الوطنية مع مقتضيات المواثيق الدولية ذات الصلة.

ودعت السلطات الى ضرورة الإسراع في تنزيل إصلاحات في المنظومة القيمية والدينية وإقرار قوانين من شأنها ردع كل المجرمين عن طريق نظام فلسفيّ اجتماعيّ وسياسيّ يَرفض كافة أشكال التعنيف والترهيب ومحاكمة الضمائر .


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار