العرائش تحتضن معرضا لقطع الزليج الناذر والعتيق
ads980-250 after header


الإشهار 2

العرائش تحتضن معرضا لقطع الزليج الناذر والعتيق

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ينظم المعهد الإسباني سيرفانتيس، بشراكة مع جمعية فندق زلجو بالسوق الصغير، وجماعة العرائش، معرضا يضم قطعا من الزليج التاريخي والعريق. ويأتي هذا المعرض احتفاء بالزليج المصنوع من حقب غابرة، باعتباره أحد مكونات الهوية المعمارية التي تسكن ذاكرة المنازل العتيقة، في كلتا الثقافتين المغربية والإسبانية.

ويأتي هذا المعرض الذي إختار له المنظمون شعار “زليج عريق”، لإتاحة الفرصة للجمهور المحلي، كي يطلع عن قرب، على تراث محلي ذو قيمة كبيرة، كان منتشرا جدا في مدن تطوان، العرائش وطنجة، لكنه بدأ يتلاشى من الذاكرة، وتنقص مساحة تواجده في المشاريع السكنية الحديثة.

وفي أروقة وفضاءات معرض فندق زلجو، يتم عرض قطع من الزليج والسيراميك غاية في الروعة والجمال، نجت بنفسها، وقاومت في أغلبها مرور الزمن، رغم أنها لم تكن قط موضوع دراسة تفصيلية، أو تصنيف شامل كما في هذا المعرض.

ويضم الفضاء الذي يشرف على تنسيقه أنطونيو رييس Antonio Reyes وأمين البختي،حوالي 600 قطعة من الزليج، تعود بعضها وأقدمها وهي أصلية، إلى منتصف القرن التاسع عشر، وحتى النصف الأول من القرن العشرين، صنعت في معظمها بمدينة بلنسية وإشبيلية ببلاد الأندلس، وكاستيون وغيرها.

الجدير بالذكر، فإن حفل إفتتاح معرض الزليج، حضره كل من القنصل العام الإسباني بمدينة تطوان ألفونصو لوبيز بيرونا، ورئيس جماعة العرائش عبد الإله احسيسن، ومديرة معهد سيرفانطيس لوبيز إينامورادو ماريا دولوريس، وعدد من المنتخبين وفعاليات ثقافية وفنية بالمدينة وممثلي المجتمع المدني.وسيستمر هذا المعرض إلى غاية 28 مارس 2020 .


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار