الفنيدق تتحول إلى “رعب” لسبتة.. والأخيرة تلجأ إلى إسبانيا
ads980-250 after header


الإشهار 2

الفنيدق تتحول إلى “رعب” لسبتة.. والأخيرة تلجأ إلى إسبانيا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بعدما كانت الفنيدق تعيش على التهريب من سبتة، يبدو أن الموازين تتجه للإنقلاب، بعدما قرر المغرب بناء منطقة تجارية حرة في الفنيدق، الأمر الذي يثير مخاوف مدينة سبتة، لما سيكون لهذه المنطقة من انعكاسات سلبية كبيرة على اقتصاد مدينة سبتة المحتلة.

وأول من عبر عن تخوفه من المنطقة التجارية الحرة للفنيدق، رئيس حزب “كاباياس” محمد علي، الذي نشر تدوينة يُطالب فيها من السلطات المحلية إلى التحرك بسرعة، وإلا ستقع سبتة ضحية المنطقة التجارية الحرة بالفنيدق.

الحكومة المحلية لسبتة بقيادة خوان فيفاس، يبدو أنها تُدرك أن المستقبل على الجانب المغرب أصبح غير ممكن، وبالتالي قررت اللجوء إلى اسبانيا عبر اتخاذ اجراءات تُعزز علاقتها بالجنوب الإسباني وتقليل اعتماد المدينة على المغرب.

في هذا السياق، فإن حزب فوكس اليميني المتطرف عبر عن رضاه في الأيام الأخيرة من قيام السلطات المحلية باتخاذ مجموعة من الاجراءات التي اقترحها، ومن أبرزها ربط علاقات تجارية واقتصادية مع إسبانيا والتخلي عن الاعتماد عن المغرب.

من جهة أخرى، ينتظر سكان الفنيدق والمناطق المجاورة، إنشاء المنطقة الحرة بالمدينة، من أجل إعادة الحياة للمدينة التي أصبحت مدينة شبه ميتة بعد توقف التهريب المعيشي.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار