الفنيدق تُسدل الستار على منافسات “دوري الأحياء” بمشاركة 700 طفل
ads980-250 after header

الإشهار 2

الفنيدق تُسدل الستار على منافسات “دوري الأحياء” بمشاركة 700 طفل

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بعد شهرين من التباري والتنشيط الرياضي، أسدل الستار، الجمعة، بمدينة الفنيدق، على فعاليات دوري الأحياء، الذي تميز بمشاركة أزيد من 700 طفل من مختلف أحياء المدينة.

وتهدف هذه الفعالية الرياضية، التي تندرج في إطار برنامج الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لتطوير الكرة القاعدية بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الشباب والرياضة، إلى  توسيع القاعدة الكروية في جميع المدن المغربية.

كما تروم الفعالية، التي أشرفت على تنظيمها عمالة المضيق-الفنيدق، إعطاء شحنة قوية للرياضة بمدينة الفنيدق، والانتقال من التنشيط الرياضي الصرف إلى الممارسة الاحترافية وإنشاء المقاولات الرياضية وتسويق الأنشطة الرياضية.

وأكد رئيس قسم العمل الإجتماعي بعمالة المضيق-الفنيدق، محمد البرقوقي، أن هذا الدوري، يعد مدخلا أساسيا للانتقال من التنشيط والهواية إلى إنشاء مقاولات رياضية تعمل على تسويق الأنشطة الرياضية.


وأضاف البرقوقي، في تصريحات للصحافة، أن من بين أهداف هذه الأنشطة الرياضية، كذلك إعادة الثقة في صفوف الشباب، وإبراز مواهبهم طاقتهم، وفتح المجال أمامها لتفجيرها والبحث عن آفاق لها للتميز والتطوير.

من جهته، أكد رئيس لجنة تطوير الكرة القاعدية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عبد المالك أبرون، أن الرياضة لم تعد ترفا أو وقتا ثالثا، بل أضحت عاملا أساسيا في إنتاج الثروة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضح أبرون، في تصريح مماثل، أن “اختيار عمالة المضيق الفنيدق كأول محطة للاشتغال الفعلي في البرنامج الجديد للجامعة الملكية لكرة القدم اعتبارا لكون هذه المنطقة، منطلقا للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

وحضر الحفل الإختتامي الذي احتضنه ملعب “حيدرة”، إلى جانب مسؤولين في السلطة المحلية، نجوم في مجال الفن والرياضة، ويتعلق الأمر باللاعب السابق للمنتخب الوطني، أمين لارباطي والفنان مراد حلحول الشهير بـ”الحر”، المنحدرين من مدينة الفنيدق.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار