القنصلية الإسبانية بطنجة تُطبق إجراءات جديدة لمحاربة “سماسرة المواعيد”
ads980-250 after header


الإشهار 2

القنصلية الإسبانية بطنجة تُطبق إجراءات جديدة لمحاربة “سماسرة المواعيد”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شرعت القنصلية الإسبانية بطنجة، منذ أمس الإثنين، في تطبيق نظام جديد بالموقع الرسمي الخاص بحجز مواعيد دفع التأشيرات، وذلك لقطع الطريق أمام عمليات السمسرة التي عانت منها هذه الأخيرة منذ مدة.

وتفاجأ عدد من الراغبين في حجز موعد لدفع التأشيرة بملحقة القنصلية الإسبانية، بنظام جديد يمنح كل شخص فرصة واحدة من أجل حجز موعد واحد فقط سواء تعلق الأمر بموعد فردي أو موعد عائلي، ولا يسمح بدخول نفس الشخص مر أخرى الا بعد مرور مدة من الزمن.

ويقوم الموقع فور الدخول اليه بإظهار شاشة تطالب الراغب في موعد بإنشاء حساب يتضمن المعلومات الشخصية، وعند رغبته بإختيار تاريخ محدد يرسل له عبر البريد الإلكتروني رقما خاصا يستخدم لمرة واحدة، ولا يمكن حجز موعد الا به.

واعتبر عدد من المهتمين، أن هذه الخطوة، ورغم تطبيقها دون سابق اخبار، ستساهم لا محالة في قطع الطريق أمام سماسرة المواعيد، اللذين تسببوا في أزمة كبيرة، ووصل ثمن الموعد في السوق السوداء بسببهم لأزيد من 2000 درهم.

وتجدر الإشارة، أن طالبي تأشيرة دخول بلدان الاتحاد الأوروبي، سيتعين الخضوع لشروط جديدة ابتداء من شهر فبراير 2020 ، حيث سيصل واجب الملف الواحد إلى 80 أورو، بدلا من 60 أورو كما هو معمول به حاليا، أما بالنسبة لطلبات الحصول على التأشيرة لفائدة الأشخاص القاصرين، فسيرتفع واجب معالجة ملفاتها هي الأخرى، من 35 أورو إلى 40 أورو.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار