متسابقون أوروبيون يهيمنون على الألعاب الثلاثية بالعرائش

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

متسابقون أوروبيون يهيمنون على الألعاب الثلاثية بالعرائش

إشهار مابين الصورة والمحتوى

 هيمن الأوروبيون على المراتب الثلاث الأولى، للبطولة الإفريقية للألعاب الثلاثية “الترياتلون” التي جرت أطوارها بمدينة العرائش. 

العداؤون قطعوا مسافة 750 سباحة في نهر اللوكوس، ثم ركبوا الدراجات الهوائية التي قطعوا بها مسافة 20كيلومتر، لينهوها بالجري لحوالي 5 كيلومترات.

الدورة 14 لترياتلون العرائش عرفت في صنف الرجال، فوز الإسباني “كارلوس بيبيس” بالمرتبة الأولى، فيما نال البولوني “كاسبير ستيبنياك” المرتبة الثانية، تلاه الإيطالي ميشيل سارزيلا”.

أما في صنف السيدات، فازت الألمانية ” لينا فولكر” بالمرتبة الأولى، تلتها الأمريكية “ماري اليكس إنجلند” الرتبة الثانية ، لتأتي في الرتبة الثالثة الهنغارية ” ريناتا فوكس” .

وفي صنف رجال جونيور، فاز المغربي ياسين سفير بالرتبة الأولى، ثم تلاه مواطنه ياسر محاسن، ثم مغربي آخر إحتل الرتبة الثالثة وهو ياسر باخيبخي.

وتعليقا على هذه الدورة الرياضية الكبيرة، قال رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الثلاثية مجيد أمهروق، بأن محطة العرائش عرفت هذه السنة مشاركة متسابقين من أكثر من 20 دولة، “وهو ما يعكس الصورة الحسنة التي تتمتع بها مدينة العرائش.” حسب تعبيره.

وقال أمهروق إن الجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية شاركت جميعها هذه السنة، إذ وطبقا للقانون 30/09، أضحى يفرض أهمية التنظيم المحكم على عمل الجمعيات الرياضية العاملة في الترياتلون.

 من جهته، عبّر عبد المجيد الجباري، رئيس جمعية ترياتلون المنظمة للحدث الرياضي، عن سعادته لنجاح هذه التظاهرة الرياضية. وأضاف الجباري ” الدورة 14 أثبتث أن أرجلنا تترسخ كل سنة من أجل إظهار مدينتنا العرائش والمغرب عموما في الخارطة الرياضية الدولية.

وأشار الجباري إلى أن السنة الحالية، تميزت بكون نشاط ترياتلون العرائش ينظم لأول مرة تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للألعاب الثلاثية، كاشفا أن جمعيتهم باشرت في تأطير شباب ليكونوا أفضل خلف لأحسن سلف.

من جهته ذكر ريك فولتون المندوب التقني للاتحاد الدولي للترياتلون، ويشغل كذلك مهمة المنسق القاري والتقني، والتطوير للاتحاد الافريقي للترياتلون، أن هذه أول زيارة له لمدينة العرائش.

وأعلن أنه على علم بأن محطة العرائش رائدة، وهي من أوائل المدن المنظمة للتياتلون على المستوى الإفريقي، حيث وصلت هذه السنة للدروة 14 . 

 وقال إن أجواء السباق ومداراته تحتاج جهدا، لكنها يضيف نفس المتحدث ” هي أجواء جميلة مشمسة، حيث يمكنك مشاهدة الناس جالسين في المقاهي تحت أشعة الشمس يتناولون وجبة الإفطار”.

وختم فولتون وهو من زيمبابوي، أنه لحدود هذه الساعة ” الأمور تمشي على ما يرام”، مضيفا بأن زياراته للمغرب مستمرة والألعاب الثلاثية بالعرائش أثبتت أنها متجذرة.


ads after content
الإشهار 3
You might also like