المجلس العلمي ينبه الخطباء لضرورة ارتداء الزي المغربي الأصيل أثناء وقوفهم بالمنبر
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

المجلس العلمي ينبه الخطباء لضرورة ارتداء الزي المغربي الأصيل أثناء وقوفهم بالمنبر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجه المجلس العلمي الأعلى، تنبيها لخطباء الجمعة، وذلك قصد الالتزام بالزي والهندام المغربي الأصيل خلال وقوفهم بالمنبر وإلقاء الخطبة وكذا أثناء إمامتهم لصلاة الجمعة وصلوات العيد.

ووفق مذكرة داخلية وجهتها الأمانة العامة لرؤساء المجالس العلمية المحلية، فقد تناهى الى علمها قيام عدد من الخطباء بمخالفة مقتضيات دليل الإمام والخطيب والواعظ، ولاسيما الفقرة المتعلقة بجمالية الهندام وخصوصيات اللباس يوم الجمع.

وكشفت الأمانة العامة أن عددا من الأئمة يؤدون خطب الجمعة مكشوفي القفاء حسيري الرؤوس بدون وضع القباب، أو الاكتفاء بالجلباب دون السلهام، ونحو ذلك من المخالفات التي لا تناسب ما يستدعيه مظهر الخطيب من قبول لدى الناس ومدى هيبته عندهم.

ودعى المجلس العلمي الأعلى، كافة رؤساء المجالس المحلية، لتوجيه عناية الخطباء إلى ضرورة احترام الزي المتعارف عليه عند أداء الخطبة تشبثا بما دأب عليه علماؤنا كخصوصية مغربية يجب الحفاظ عليها والاستمرار على العمل وفقها.

وتأتي هذه الخطوة، وفق الوثيقة ذاتها، تأسيسا على الأمر الإلهي بأخذ الزينة عند كل مسجد، وحفاظا على استمرار التزام الزي الوطني المغربي في الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية المتعارف عليه لدى أهل المغرب، ممثلا في ارتداء الجلباب والسلهام كليهما بلون البياض.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار