المدرسة الإسبانية بالعرائش تغلق أبوابها بعد ظهور إصابات بكورونا

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

المدرسة الإسبانية بالعرائش تغلق أبوابها بعد ظهور إصابات بكورونا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت إدارة المدرسة الإسبانية بالعرائش، لويس بيبيس C.E Luis Vives، غلق أبوابها بعد أن ظهرت بداخلها حالات كورونا “كوفيد19″، وبالظبط وسط الأطر التربوية.

وفي بلاغ عاجل لها، أكدت إدارة المؤسسة، أن المدرسة ستظل مغلقة لأسبوع كامل، في إنتظار ما ستؤول إليه الوضعية الصحية.

وكان إخبار للمدرسة الإسبانية، نشر على صفحتها الفايسبوكية، ذكر أن شكوكا ظهرت بعد تغير الحالة الصحية لبعض الأساتذة، ما دفع الإدارة لتوقيف الدراسة ليوم واحد في إنتظار النتائج.


وبالفعل ظهرت نتائج إختبارات PCR ، التي أبانت عن إصابة عدد من الأطر التعليمية، حددت عددهم في ستة أساتذة، لتصدر بعدها إدارة البعثة الإسبانية بلاغا عاجلا للآباء وأمهات التلاميذ.

وأكدت إدارة المؤسسة الإعلامية، أنها حريصة على صحة وسلامة الأطر والعاملين فضلا عن التلاميذ و المرتفقين، لذلك قررت توقيف الدراسة الحضورية إلى غاية 12 يناير الجاري.

لكن في المقابل أعلنت الإدارة أن الدراسة عن بعد، ستكون هي البديل حاليا في إنتظار تحسن الحالة الصحية للأساتذة وعودة الأمور لسابق عهدها.

وختم بلاغ المدرسة الإسبانية، بأنهم أحاطوا السلطات المغربية المحلية بما جرى داخل المؤسسة، فضلا عن المستشارية الإسبانية للتعليم بمكتبها في العاصمة الرباط.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار