المديرية الجهوية للصحة تكشف حقيقة غياب الأطر الطبية عن مستشفى القرب بأصيلة
ads980-250 after header


الإشهار 2

المديرية الجهوية للصحة تكشف حقيقة غياب الأطر الطبية عن مستشفى القرب بأصيلة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نفت المديرية الجهوية للصحة بطنجة – تطوان – الحسيمة غياب الأطر الطبية عن مستشفى القرب بأصيلة خلال أوقات العمل.

وقالت المديرية الجهوية للصحة، في بلاغ توضيحي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء به، أن المديرية بادرت بالقيام بمجموعة من الإجراءات بعد تداول شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر “غياب الأطر الصحية بمستشفى القرب بأصيلة”.

وأوضحت المديرية الجهوية للصحة أن “الأمر يتعلق بفيديو تم تصويره داخل بعض أروقة المستشفى في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، بالتزامن مع تواجد الأطر الطبية والتمريضية بقسم المستعجلات لتقديم الخدمات والإسعافات الأولية للمرضى، وليس بالمرافق التي تم تصويره بها”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن مستشفى القرب بأصيلة يشتغل وفق النظام الخاص للحراسة والمدوامة كباقي المستشفيات، ويتوفر على طاقة استيعابية من 46 سريرا، كما يتوفر على 7 أطباء وصيدلانية و8 مولدات و5 تقنيين في التخدير والإنعاش و5 تقنيين في الأشعة و 22 ممرضا متعدد الاختصاصات و3 تقنيين في التحاليل الطبية، ومساعدة اجتماعية واحدة، وتقنيان في الإسعاف وطاقم إداري. كما يتوفر على المعدات الطبية والبيوطبية المتواجدة عموما في هذا الصنف من المستشفيات.

وسجلت المديرية الجهوية بأن المستشفى القرب بأصيلة “يعاني من خصاص في الموارد البشرية وهذا ما تشتغل عليه المديرية الجهوية مع وزارة الصحة لتعزيزه بالأطر الطبية والتمريضية كباقي المستشفيات في إطار المناصب المخصصة لوزارة الصحة”.

وفي إطار تجويد العرض الصحي بالإقليم، أضاف البلاغ أن المندوبية الإقليمية للصحة طنجة – أصيلة عقدت اجتماعا مع السلطات المحلية يهم تقديم عرض مفصل حول الحصيلة المقدمة لخدمات المستشفى خلال الأشهر الأخيرة، والتعريف بالخدمات الصحية، وعرض خطة عمل لتجويد الخدمات، والتي تم الاتفاق عليها بالإجماع.

تجدر الإشارة إلى أن مستشفى القرب بأصيلة يقوم بحملة إعذار منذ 12 نونبر الجاري استفاد منها 46 طفلا، وهي المبادرة المتواصلة والتي تهدف إلى المجهودات التي تقوم بها السلطات الصحية للرفع من مستوى الخدمات بالمستشفى.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار