المغرب يراهن على عقار “مولنوبيرافير” لمكافحة أعراض مرض كوفيد 19
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

المغرب يراهن على عقار “مولنوبيرافير” لمكافحة أعراض مرض كوفيد 19

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يراهن المغرب في إطار سياسته الرامية إلى تطوير المقاربة العلاجية عبر اعتماد عقار طور أخيرا خصيصا لمكافحة أعراض مرض كوفيد 19، في ظل تفشي مجموعة من المتحورات الفيروسية التي تكون أشد فتكا.

وتتجه المملكة إلى اعتماد دواء “مولنوبيرافير”، بعدما أثبتت الدراسات العلمية والتجارب نجاعته ومساهمته في القضاء على مرض كوفيد 19.


ويعمل عقار “مولنوبيرافير”، الذي يتناوله المريض عن طريق الفم، على تقليل قدرة الفيروس على التكاثر، وبالتالي إبطاء المرض، وهو ما أكدته التجارب السريرية للدواء الذي يخفض بالنصف مخاطر دخول المستشفى والوفاة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، إن عقار “مولنوبيرافير” الذي تنتجه شركة “ميرك” الأمريكية ليس وحده، ولكن هناك أيضا عقارا آخر تنتجه شركة “فایزر”، يؤخذان عن طريق الفم.

وأضاف حمضي أن هذا العقار يعطى للأشخاص في بداية الإصابة بكورونا، وظهور الأعراض، كما سيستفيد منه أصحاب الأمراض المزمنة، مشيرا إلى أن عقار شركة “ميرك” ينقص 50 بالمائة الحالات الخطيرة والدخول إلى المستشفى، بينما الدواء الذي تنتجه شركة “فایزر” يخفض بنسبة 90 بالمئة.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار