المغرب يُحذر مواطنيه في إيطاليا من “كورونا” ويحدث خلية أزمة لمتابعة الوضع
ads980-250 after header


الإشهار 2

المغرب يُحذر مواطنيه في إيطاليا من “كورونا” ويحدث خلية أزمة لمتابعة الوضع

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت قنصليات مغربية في عدد من مدن إيطاليا، عن تشكيل خلية أزمة للتواصل مع الجالية المغربية في البلد الذي سجل أزيد من 150 حالة إصابة بفيروس “كورونا”.

ونشرت هذه القنصليات أرقام هواتف كي يتصل بها المغاربة في إيطاليا، لمتابعة مستجدات أوضاعهم الصحية.

وتضم إيطاليا ثالث أكبر جالية مغربية بالخارج، بعد كل من فرنسا وإسبانيا؛ حيث يعيش فيها أكثر من 611 ألفا عام 2017، حسب إحصاء رسمي.

وكانت  وزارة الصحة ، قد نفت  أمس الأحد، صحة ما تردد عن تسجيل إصابة بفيروس “كورونا الجديد” لطالب إفريقي في المملكة.

وقالت الوزارة، في بيان: “على إثر ما تم تداوله بشأن تسجيل حالة إصابة إيجابية بفيروس كورونا المستجد لأحد الطلبة الأفارقة بالكلية المتعددة التخصصات في مدينة الناظور، فإن الأمر مجرد شائعة مغرضة هدفها خلق الهلع والبلبلة في صفوف المواطنين”.

وأوضحت أنه “لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بالفيروس، سواء بمدينة الناضور أو بغيرها من المدن المغربية”.

وتابعت أن نتائج التحليل سلبية لجميع الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس، وعددها 13 حالة.

من جهتها، أعلنت السلطات الإيطالية، ارتفاع حالات الوفاة جراء “كورونا الجديد” إلى ثلاث، بعد تسجيل حالة ثالثة شمالي إيطاليا.

وأضافت أن الفيروس انتقل إلى 152 شخصًا، بينهم 25 وضعهم الصحي حرج.

وظهر “كورونا الجديد” في مدينة ووهان وسط الصين، لأول مرة، في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019، إلا أن بكين كشفت عنه رسميًا منتصف يناير الماضي.

وسجلت الصين 2442 حالة وفاة، و76 ألفا و936 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في دول عديدة؛ ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار